أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غرف التجارة: المرسوم 8 قد يؤدي إلى توقف حركة الاستيراد

كشف رئيس لجنة الاستيراد في اتحاد غرف التجارة السورية التابع للنظام، والذي يدعى برهان حفار، أن حركة الاستيراد في سوريا بالأساس متراجعة كثيراً عن السنوات السابقة، بسبب تكاليف الشحن الدولي، والتي ارتفعت من 1600 دولار للحاوية إلى نحو 8 آلاف دولار، بسبب جائحة كورونا.

وأضاف حفار في تصريحات نقلتها عنه جريدة "الوطن" الموالية للنظام، أن التاجر الذي كان يستورد عشر شاحنات قبل العام 2020، لم يعد قادراً الآن على استيراد أكثر من شاحنة واحدة، أو قد لا يستورد شيئاً.

وعزا هذا التراجع إلى انهيار القدرة الشرائية للمواطن السوري الذي لم يعد قادراً على تلبية حاجاته من المواد الأساسية، نتيجة لضعف الدخل، الأمر الذي انعكس على حركة الاستيراد بشكل عام.

وتوقع حفار أنه بعد صدور المرسوم 8 الخاص بتعديل قانون حماية المستهلك، والذي يفرض عقوبات شديدة على المخالفين، تصل إلى السجن عدة سنوات، توقع أن يعمد المستوردون إلى تصفية بضائعهم في الأسواق، والتوقف عن الاستيراد تماماً، حتى يعرفوا ما الذي سيحدث بعد تطبيق المرسوم.

وأوضح: "إننا كاتحاد غرف تجارة نقوم بالطلب حالياً من المعنيين في الحكومة بإعطاء مهلة للمستوردين حتى نهاية العام حتى يقوموا بتصفية بضائعهم القديمة"، لافتاً إلى أنه في حال كان هناك مستورد استورد مسبقاً عند ارتفاع سعر الصرف أصنافاً من البضائع أسعارها ليست صحيحة وفيها فوارق عن الأسعار وفواتيره ليست دقيقة، يجب إعطاؤه مهلة حتى يصرف بضائعه ويستورد مجدداً حسب سعر الصرف الحالي وتكون فواتيره نظامية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(40)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي