أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأولى منذ عام.. مواجهة بين سفن إيرانية وأمريكية

قالت البحرية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن سفنا حربية أمريكية وإيرانية دخلت في مواجهة متوترة في الخليج العربي في وقت سابق من هذا الشهر، في أول حادث من نوعه منذ حوالي عام. تزامن ذلك مع إعلان بدء مفاوضات تجديد الاتفاق النووي في فيينا.

وأظهرت مقاطع مصورة نشرتها البحرية الأمريكية سفينة تابعة للحرس الثوري الإيراني تقطع الطريق أمام السفينة يو إس سي جي سي مونوموي، مما تسبب في توقف سفينة خفر السواحل بشكل مفاجئ وظهور دخان من محركها في 2 نيسان/أبريل.

كما فعل الحرس الشيء نفسه مع سفينة أخرى تابعة لخفر السواحل الأمريكي يو إس سي جي سي رانغل، وفقا لريبيكا ريباريتش، المتحدثة باسم الأسطول الخامس للبحرية في الشرق الأوسط.

ولم تعترف إيران على الفور بالحادثة التي لم تسفر عن إصابات أو أضرار.

وقالت ريباريتش: "وجه أطقم السفينتين الأمريكيتين إنذارات متعددة عبر راديو القيادة، تبعها إطلاق بوق السفينة خمس مرات، ورغم رد السفينة الإيرانية (حرث 55) على استفسارات راديو القيادة، إلا أنها واصلت المناورات غير الآمنة. وبعد ما يقرب من ثلاث ساعات من إصدار الولايات المتحدة التحذير وإجراء مناورات دفاعية، ابتعدت السفن (الإيرانية) عن السفن الأمريكية وفتحت مسافات بينها".

واعتبرت ريباريتش إلى أن هذه المواجهة تمثل أول حادث "غير آمن وغير مهني" للإيرانيين منذ 15 أبريل/ نيسان 2020. وبرغم ذلك، قالت إن إيران أوقفت إلى حد كبير مثل هذه الحوادث في 2018 وعام 2019.

أ.ب
(20)    هل أعجبتك المقالة (22)

احمد

2021-04-27

اي اهبل يصدق تلك الاخبار.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي