أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا.. محاكمة لاجئ سوري قتل زوجته أمام أولادهما

أرشيف

بدأت محكمة "بادربورن" الألمانية محاكمة اللاجئ السوري "وحيد - 31 عاماً"، المتهم بجريمة قتل زوجته ذبحاً عن سبق إصرار، أمام أطفالهما الثلاثة.

ونقلت صحيفة "بيلد" الألمانية عن الإدعاء العام تأكيده أن الأطفال شاهدوا منظر عملية القتل الرهيب، مضيفا أنها "كانت جريمة قتل مروعة".

وقال المدعي العام إن "وحيد" الذي يعمل سائق توصيل طلبات البيتزا، قام في 3 تشرين الأول/أكتوبر من عام 2020 بقتل زوجته "نهى" البالغة من العمر 20 عاماً بنية شريرة ودوافع واهية.

وأضاف: "المؤلم أنه شاهد العملية أطفالهم الثلاثة البالغة أعمارهم 4 و5 و6 سنوات، كانوا يجلسون في مقعد السيارة الخلفي عندما سحب والدهم السكين وبدأ بتوجيه الطعنات القاتلة إلى الأم".

وذكرت الصحيفة أنه "في ذلك اليوم، التقى الزوجان السوريين بأقارب لهم. قبل ذلك كان هناك مشاكل زوجية حيث كان الزوج يفترض أن زوجته على علاقة مع ابن عمها. وبعد وقت من النقاش مع الأقارب، يبدو أن الزوجين تصالحا.. لقد ركبت الزوجة السيارة مع فرحة عارمة".

وقالت: "وعندما وصلوا إلى الشارع الذي يقع فيه منزلهم، أخرج الزوج  فجأة سكيناً كان أخذه بدون أن ينتبه أحد من مطبخ أقاربه. تظاهر بأن المصالحة تمت مع الزوجة، ولكنه هجم عليها داخل السيارة كالمجنون وبدأ بتسديد الطعنات إلى وجهها ورقبتها والجزء العلوي من صدرها".

وأضافت: "نزفت نهى حتى الموت في المقعد بجانب السائق في سيارة الفولكس فاغن. بعد ذلك مباشرة توجه وحيد إلى منزل أحد أقاربه وقام بقرع الجرس، وهو مغطى بالدماء، ويقول قريب الجاني "لقد أخبرني أنها كانت تكذب وتخدعه، لذلك قتلها وغسل العار عن شرفه".

وأوضحت الصحيفة أن الأطفال الثلاثة أدخلوا في رعاية مكتب رعاية الأطفال، مشيرة إلى أن الجلسة القادمة من المحاكمة في 6 حزيران يونيو سيقوم "وحيد" الذي بقي صامتاً حتى الآن بالإدلاء بشهادته، وسيتم إعلان الحكم في 13 تموز/يوليو من العام الحالي.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي