أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسعار الحليب ومشتقاته تفور وترتفع 50 بالمئة في القنيطرة

أرشيف

ارتفعت أسعار الحليب ومشتقاته، اليوم الأحد، 50 بالمئة في محافظة القنيطرة التي تعتبر من المناطق الزراعية ما يعني أنه ارتفع أكثر من ذلك في العديد من المناطق.

وقالت صحيفة "الوطن" الموالية إن أسعار الحليب ومشتقاته ارتفعت خلال النصف الثاني من عام 2020 بنسبة 400 بالمئة في محافظة القنيطرة، لتعود اليوم وترتفع بنحو 50 بالمئة عن بداية العام الحالي ما أدى بدوره إلى ارتفاع أسعار مشتقات الألبان والأجبان وبشكل لافت في ظل انخفاض مستوى الدخل عند أبناء المحافظة المشهورة بإنتاج الحليب حيث يصل إنتاجها السنوي لنحو 33 ألف طن.

وأوضحت أن أسعار المنتجات الحيوانية بالقنيطرة سجلت للبن بـ1300 ليرة للكيلو غرام والجبن البلدي 7000 واللبنة الطرية (سندويش) 5000 واللبنة الناشفة (دعابيل للمونة) 8000 والقريشة 3500 والشنكليش اكسترا 10 آلاف ليرة والشنكليش سوركا 6000 والكشك 9000 والسمن العربي بقر (منشأ لبن) 22 ألف ليرة والسمن العربي بقر ( منشأ فرازة) 17 ألفاً والجبنة المسنرة (مغلية مقطعة) 9500 ولبنة مسحوبة الدسم 3500 ليرة وطبعاً جميع الأسعار على اعتبار أن الحليب طازج وخالٍ من أي إضافات أو مواد صناعية ، مع ملاحظة صغيرة أن الأسعار لبعض المواد تختلف من ورشة لأخرى فقد تزيد سعر مادة ما وتنخفض أخرى حسب العرض والطلب.

ولفتت إلى أن المربين وأصحاب ورش تصنيع الألبان والأجبان يبررون ارتفاع الأسعار إلى العامل الأساسي وما نسبته 75 بالمئة من أسباب الارتفاع وهو سعر الأعلاف الكبير وعدم وجود أي رقابة على التسعيرة، كما أن كمية العلف المدعوم الذي يوزع من مؤسسة الأعلاف "لا تسمن ولا تغني من جوع" ولا تعطي كمية حليب مناسبة.

بالإضافة لارتفاع أسعار الأدوية البيطرية وأجور الأطباء البيطريين وغلاء أسعار المشتقات النفطية وعدم كفاية مخصصات القائمين على العمل ما يؤدي للشراء بأسعار أعلى من السعر المدعوم وكذلك عدم وجود أي رقابة على التسعيرة أو حتى إيجاد تسعيرة تنصف المنتج والموزع والجامع للمادة ومعامل الألبان والمستهلك.

زمان الوصل - رصد
(38)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي