أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في سابقة.. شركة صرافة بمناطق سيطرة النظام تُسلّم حوالات بالدولار الأمريكي


في إجراء غير مسبوق منذ سنوات، قالت شركة صرافة مُرخّصة تعمل في مناطق سيطرة النظام، إنها على استعداد لتسليم حوالات لتجار وصناعيين، بالدولار الأمريكي.

ومنذ العام 2013 على الأقل، كان يُمنع تسليم الحوالات لأي سوريّ، عبر الشركات والمكاتب المُرخّصة، إلا بالليرة السورية حصراً.

لذلك كان إعلان شركة "المتحدة للصرافة" مفاجئاً، للكثير من المراقبين، وأثار الكثير من الجدل.

وقالت الشركة في إعلانها، إنه يمكن للتجار والصناعيين استلام حوالاتهم الواردة من الخارج، حسب العملة التي يطلبها مرسل الحوالة، وفي جميع المحافظات السورية.

ولم يصدر حتى الآن إعلان مشابه من شركات أخرى. لكن موقع قناة "روسيا اليوم" أكد في تقرير أن حكومة النظام سمحت لشركات صرافة بتسليم الحوالات الواردة إلى البلاد، حسب العملة التي يطلبها مرسل الحوالة، بما في ذلك، الدولار الأمريكي.

وأوضح المصدر لموقع القناة أن هذا الإجراء يخص الصناعيين والتجار فقط، أي مصدري البضائع، ويستهدف تسهيل سبل حصولهم على القطع الأجنبي.

ووفق المصدر ذاته، فإن غير التجار والصناعيين، يستطيعون استلام حوالاتهم، فقط بالليرة السورية، بسعر 2825 ليرة، وفق التقرير المنشور، يوم السبت.

ويستهدف النظام، منذ أسابيع، الدفع بالدولار إلى الانخفاض، ليطابق سعر السوق السوداء، سعر نظيره الرسمي المحدد بـ 2500 ليرة. ويعمل على تحقيق ذلك عبر جملة من الآليات، من بينها طرح سيولة بالدولار، وفق آلية البيع الآجل. وأضاف إليها الآن آلية جديدة، سمحت للتجار والصناعيين بالحصول على الدولارات مباشرةً، عبر الحوالات القادمة من الخارج.

وعبّر مراقبون عن خشيتهم من أن تكون تلك الإجراءات التي وصفوها بـ "الإيجابية"، مؤقتة، وتستهدف فقط دعم سعر صرف الليرة، حتى انتهاء موسم "الانتخابات" الرئاسية في سوريا، بهدف تلميع صورة رأس النظام، بشار الأسد.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي