أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تمديد هدنة القامشلي و"آساييش" تصر على إخراج "الدفاع الوطني"

سلمت "آساييش" الكردية  يوم السبت قوات النظام  عبر الوسيط الروسي 3 جثث لعناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" ممن قتلوا في مواجهات القامشلي.

وقال مصدر إعلامي لـ"زمان الوصل" إن "آساييش" سلمت الجثث الثلاث بوساطة روسية وهي تصر على إخراج "الدفاع الوطني" من كامل حي "طي" الذي سيطرت على معظمه بالقتال.

وأضاف أنهم أي "آساييش" يدركون أن المشكلة بعناصر ميليشيات "حزب الله" و"الأمن العسكري".

 ومن طرفها، قالت "آساييش" وهي جهاز الأمن ضمن "الإدارة الذاتية" الكردية إن المفاوضات استكملت اليوم بين الأطرف الضامنة من قوات سوريا الديمقراطية والقوات الروسية بعد الهدنة التي أعلن عنها يوم أمس الجمعة، لكن المفاوضات لم تصل إلى أي حل بسبب تعنت النظام  ومحاولته بناء نظريات كثيرة حول الاشتباكات الأخيرة وإخراجها عن جوهرها.

وأعلنت استمرار التزامها بالهدنة حتى يوم غد الأحد 25 نيسان الساعة العاشرة صباحاً، لاستكمال المفاوضات ووضع حل دائم لكل التجاوزات ما يسمى "دفاع الوطني"، وفق البيان.

كما اعتقلت "آساييش" مدير المركز الإذاعي والتلفزيوني التابع للنظام "فاضل حماد" من منزله في القامشلي قبل الإفراج عنه لاحقا بوساطة روسية، حسب ما أعلنت عائلته.

ونقلت "روسيا اليوم" عن مصدر في "الدفاع الوطني" إن 15 شخصا، بينهم مدنيون، قتلوا جراء الاشتباكات في القامشلي، وأكد أن "آسايش" سيطرت على حي "طي" فجر اليوم، وأن ما تعرف بالقوات الرديفة انسحبت منه.

وأشار المصدر إلى أن "مفرزة للأمن العسكري بقيت في الحي، مع نحو 50 عسكريا من قوات النظام التي لم تكن طرفا من البداية في الاشتباكات".

زمان الوصل
(57)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي