أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بينهم ضابطان.. قتلى للأسد على جبهات مختلفة من إدلب

أرشيف

نعت صفحات موالية للأسد، اليوم السبت، عددا من العناصر والضباط الذين لقوا حتفهم خلال الـ 48 ساعة الماضية، باستهداف لقوات المقاومة السورية على جبهات متفرقة من محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

وأكدت مصادر في غرفة عمليات "الفتح المبين" العاملة في منطقة إدلب وما حولها، والمشكّلة من قبل فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير"، و"هيئة تحرير الشام"، و"جيش العزة"، صباح اليوم السبت، عن مقتل ضابط برتبة ملازم أول يدعى "محمد تباني" من ملاك "الفرقة 25 مهام خاصة" المدعومة من روسيا، إثر استهدافه بسلاح القناصة على جبهة "الترنبة" القريبة من مدينة "سراقب" عقدة الاوتوسترادات الدولية "M4 ،M5" شرق محافظة إدلب.

إلى ذلك، نعت صفحات موالية للأسد، ضابطاً وثلاثة عناصر آخرين، وهم: الملازم أول "عباس حسن" المنحدر من قرية "أم الطيور" بريف اللاذقية، و"شدحان رسلان" المنحدر من مدينة "السلمية" بريف حماة الشرقي، و"أحمد الحلقي" من محافظة درعا، و"حمود خليف" من دمشق، يعملون ضمن القوات الخاصة التابعة لـ"الفرقة الرابعة عشر" في جيش الأسد، والمنتشرة على خطوط التماس بالقرب من مدينة "معرة النعمان" جنوب محافظة إدلب.

ولم تحدد الصفحات الموالية لنظام الأسد مكان وتاريخ مقتل المجموعة، فيما حصلت "زمان الوصل" على معلومات من مصادر خاصة، أكدت أن الضابط وعناصره الثلاثة، قُتلوا قبل أمس خلال العملية النوعية التي نفذها عناصر من "الحزب الإسلامي التركستاني" على جبهة "الرويحة" القريبة من مدينة "معرة النعمان"، وبوابة جبل الزاوية من الجهة الجنوبية الشرقية.

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي