أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يستهدف موقعين للأسد في البادية ويوقع قتلى

أرشيف

قُتل وجرح عدد من عناصر وضباط جيش الأسد خلال الـ 24 ساعة الماضية، إثر هجمات مباغتة نفذها خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية"، استهدفت موقعين لقوات الأسد في ريف دير الزور الجنوبي، وريف حماة الشرقي ضمن البادية السورية الممتدة من مدينة "البوكمال" شرق سوريا، وصولاً لمنطقة "السخنة" شرق حمص.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن خلايا تنظيم "الدولة" شنت صباح اليوم السبت، هجوماً مباغتاً على رتل عسكري لقوات "الفيلق الخامس" المدعومة من روسيا بريف مدينة "السلمية" الشرقي ضمن البادية السورية، ما أدى إلى مقتل ضابط برتبة ملازم أول يدعى "لؤي الخشن" وعنصرين آخرين كانوا برفقته ضمن إحدى السيارات العسكرية التي تم استهدافها ضمن الرتل بقذيفة من نوع "RBG".

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات بين تنظيم "الدولة" وميليشيات النظام في ريف "السلمية" الشرقي، بالتزامن مع شن الطائرات الحربية الروسية خمس غارات جوية في المنطقة، دون ورود أي معلومات عن وقوع قتلى من عناصر التنظيم.

في السياق، قُتل 3 عناصر من ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، المدعومة من روسيا أيضاً، إثر هجوم شنه خلايا التنظيم على نقاط عسكرية أُنشئت حديثاً لقوات الأسد في منطقة "الشولا" في بادية محافظة دير الزور الجنوبية.

ولفتت المصادر إلى أن التنظيم نفذ هجومه من محوري "الشولا" و"جبل البشري"، ما أدى لانسحاب نقطة عسكرية لميليشيا "لواء القدس" إلى مكان آخر بعد استهدافها بعد مقتل 4 عناصر، وتدمير سيارة عسكرية تابعة لهم من نوع "بيك آب" دفع رباعي مزود برشاش ثقيل.

وشنت الطائرات الحربية الروسية ما يزيد عن 24 غارة جوية خلال الـ48 ساعة الماضية، استهدفت مناطق "الشولا، وكباجب، وجبل البشري" جنوب محافظة دير الزور، و"الرصافة" و"صفيان" غرب محافظة الرقة، بالتزامن مع ارتفاع وتيرة هجمات تنظيم "الدولة" دون تمكن روسيا وميليشياتها من تحقيق أي أهداف منذ إعلانها عن بدء تمشيط البادية قبل ستة أشهر وحتى اليوم.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي