أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القوات الروسية تبدأ في الانسحاب من الحدود الأوكرانية

بدأت القوات الروسية في الانسحاب إلى قواعدها الدائمة يوم الجمعة بعد حشد ضخم أثار مخاوف أوكرانية وغربية.

وأعلن وزير الدفاع الروسي "سيرغي شويغو"، يوم الخميس، انتهاء المناورات الشاملة في شبه جزيرة القرم ومساحات واسعة من غرب روسيا، وأمر الجيش بسحب القوات التي شاركت فيها إلى قواعدها الدائمة بحلول الأول من أيار/مايو.

وأمر في الوقت نفسه، بحفظ أسلحتهم الثقيلة في غرب روسيا لإجراء مناورة عسكرية ضخمة أخرى تسمى "زاباد" أو الغرب 2021 في وقت لاحق من هذا العام. كان من المقرر تخزين الأسلحة في ميدان بوغونوفو للرماية في منطقة فورونيغ الجنوبية الغربية، على بعد 160 كيلومترًا (100 ميل) شرق الحدود مع أوكرانيا، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وأوضحت الوكالة أن تركز القوات الروسية وسط الانتهاكات المتزايدة لوقف إطلاق النار في الصراع في شرق أوكرانيا أثار مخاوف الغرب، والذي حث الكرملين على سحب قواته.

وقالت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إن التعزيزات كانت الأكبر منذ 2014، عندما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية وألقت بدعمها للانفصاليين في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا.

ورفضت موسكو المخاوف الأوكرانية والغربية بشأن زيادة القوات، بحجة أنها حره في نشر قواتها في أي مكان على الأراضي الروسية. لكن الكرملين حذر أيضا بشدة السلطات الأوكرانية من محاولة استخدام القوة لاستعادة السيطرة على المتمردين الشرقيين، قائلا إنه قد يتدخل لحماية المدنيين هناك. قتل أكثر من 14 ألف شخص في سبع سنوات من القتال بين القوات الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا في دونباس.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي