أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المعارض الروسي "نافالني" ينهي إضرابه عن الطعام

أعلن المعارض الروسي المسجون "أليكسي نافالني" أنه أنهى إضرابه عن الطعام بعد حصوله على رعاية طبية وتحذير أطبائه من أن استمراره سيهدد حياته.

وقال "نافالني" في منشور على موقع "إنستغرام" ظهر الجمعة، في اليوم الرابع والعشرين من إضرابه عن الطعام، إنه سيستمر في المطالبة بزيارة طبيبه لمعالجة فقدان الإحساس في رجليه وذراعيه، وهو المطلب الرئيسي الذي أعلنه السياسي عندما بدأ إضراب عن الطعام.

وأضاف أنه سيتوقف عن رفض الطعام بعد أن يفحصه أطباء من خارج السجن، مشيرا أنه "بفضل الدعم الهائل من الناس الطيبين في جميع أنحاء البلاد وحول العالم، أحرزنا تقدمًا هائلاً ... منذ شهرين، كانت طلباتي للحصول على المساعدة الطبية تثير الابتسامات. لم أحصل على أي أدوية .... شكرا لكم، الآن تم فحصي من قبل مجموعة من الأطباء المدنيين مرتين".

وتابع إنه سيبدأ "الخروج من الإضراب عن الطعام" يوم الجمعة وستستغرق عملية إنهائه 24 يومًا.

بدأ السياسي البالغ من العمر 44 عامًا، والذي تم اعتقاله في وقت سابق من هذا العام ويقضي عقوبة بالسجن لمدة عامين ونصف، الإضراب عن الطعام في 31 آذار/مارس احتجاجًا على رفض سلطات السجن السماح لأطبائه بالزيارة بعد أن أصيب بألم شديد في الظهر وخدر في ساقيه.

زمان الوصل - رصد
(27)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي