أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محكمة هولندية تقضي بسجن طالب لجوء سوري بتهمة "إذلال الجثث"

أرشيف

سُجن طالب اللجوء السوري (ي -أحمد) لمدة ستة أعوام لارتكابه جرائم حرب. وقضت محكمة "لاهاي"، أول أمس الأربعاء، بأنه خلال الحرب في سوريا مثل المتهم بجثث بعض الجنود القتلى من خلال ركلهم، لكونه عضوًا في منظمة إرهابية.

وألقي القبض على (ي.أحمد) البالغ 31 عاماً، في مركز تقديم طلبات اللجوء في" تير أبل"، وذلك بعدما تعرف عليه عدد من الشهود من خلال مقاطع فيديو على "يوتيوب" يظهر فيها (أحمد) والمتهم أيضاً بكونه عضوًا معروفًا في جماعة "أحرار الشام" يقوم بركل جثث لجنود من جيش الأسد ويصفها بـ"جثث الكلاب"، فضلاً عن انتهاكها بالضرب والركل.

ويعتبر إذلال الجثث جريمة حرب، ويقال إن هذه المشاهد حدثت في منطقة "سهل الغاب" بالقرب من مدينة حماة في العام 2015.

كما يظهر مقطع فيديو آخر لـ"أحمد"، وهو مسلح في ثياب قتالية وبجانبة أحد الجنود الأسرى يقوم فيها باستجواب السجين بطريقة غير إنسانية.

وتصنف منظمة "أحرار الشام" بأنها جماعة إرهابية في نظر النيابة العامة فقد طالبت النيابة من المحكمة بالسجن لـ 10 سنوات، لكن المحكمة اكتفت بـ 6 سنوات سجن نظراً لأن المتهم كان يعيش في نفس المنطقة التي دارت فيها الأعمال القتالية، علاوة على ذلك، فهو لم يسافر خارج سوريا للقيام بعمليات حربية.

وترى المحكمة أن جماعة "أحرار الشام" منظمة إرهابية، إلا أن نطاق ارتكابها للجرائم أقل من العديد من الجماعات الأخرى، مثل  تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويقوم محامي المتهم الآن بدراسة إجراء الاستئناف بدعوى أن المتهم ينفي كونه الرجل الذي يظهر في مقاطع الفيديو، إضافة لكون بعض الجهات الحكومية الهولندية كوزارة الخارجية الهولندية حكمت على جماعة "أحرار الشام" بأنها "معتدلة".

وليس (ي . أحمد) هو طالب اللجوء السوري الوحيد في هولندا المتهم بالانتماء إلى منظمة إرهابية أو بارتكاب جرائم حرب في الحرب الدموية في سوريا، فهناك المزيد من الدعاوى ضد لاجئين سوريين ما تزال ضمن المحاكم الهولندية.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي