أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل قيادي من "آساييش" برصاص قوات النظام في القامشلي

وسط مدينة القامشلي - جيتي

قتل أمس الثلاثاء قيادي في ميليشيا "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي"  برصاص قوات النظام وسط مدينة القامشلي شمالي الحسكة.

وأفاد الناشط "محمود الأحمد" بمقتل مسؤول حواجز "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" بهجوم لميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام على حاجز بشارع الوحدة الفاصل بين حيي "طي والوسطى" بالقامشلي.

وقال "الأحمد" إن ميليشيا "الدفاع الوطني" هاجمت حواجز "آساييش" بعد أنباء عن اعتقال قائد مركز "الليلو" التابع لها في حي "طي" والذي يفصله شارع "الوحدة" عن حي "الوسطى" الخاضع لسيطرة "آساييش".

وأضاف أن "آساييش"  أغلقت الطرق المؤدية إلى مناطق المواجهات وشرعت بمهاجمة نقاط قوات النظام على أطراف "حارة طي" جنوبي المدينة.

وأكدت "آساييش" في بيان أن ميليشيا "الدفاع الوطني"  أطلقت النار على حاجزعا عند " دوار الوحدة" بالقامشلي مساء مما أدى مقتل أحد عناصرها متأثراً بجراح أصيب بها، مشيرة أنها سترد بحزم.

وكانت مدينتا الحسكة والقامشلي شهدتا مطلع العام الجاري توترا لأسابيع بين مسلحي "الاتحاد الديمقراطي" وقوات النظام أسفرت عن مقتل أحد عناصر الأخير.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي