أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤولون يحرضون وزير الاتصالات على حجب موقع داماس بوست والوزير يستجيب بحجبه مؤقتا

من المفترض أن ينتهي صباح اليوم الحظر المؤقت الذي فرضته وزارة الاتصالات السورية على موقع داماس بوست الإخباري أمس الثلاثاء كما أكد وزير الاتصالات الدكتور عمرو  سالم لافتا خلال اتصال هاتفي أن الحجب المؤقت بحق الموقع جاء تطبيقا لتعميم وزارة الاتصالات بشأن التعليقات والمقالات على صفحات الموقع... وأنه سيرفع بعد 24 ساعة أي صباح اليوم الأربعاء..

اللافت أن قرار الحجب المؤقت نفذه مخدم الجمعية المعلوماتية 195والاتصالات190 أم باقي المخدمات مثل آية وسوا وغيرها فلم تنفذه.. وفيما تكتمت الوزارة عن أسباب عقاب الموقع..يتردد أن حجب داماس بوست جاء بناء على شكوى وجهها رئيس اتحاد الصحفيين ورئيس تحرير صحفية البعث الياس مراد إلى وزير الاتصالات ضد الموقع خلال مشاركته في حفل إفطار أقامته وزارة الاتصالات يوم الأحد الماضي...

فحوى الشكوى كان تعليقا نشره موقع  داماس بوست شن خلاله معلق اسمه (جمال) هجوما على من أسماه (مبدع جديد متقاعد اختارته القيادة في صحيفة البعث واتحاد الصحفيين) يتهمه فيه باختراع "أساليب جديدة في الإدارة منها أسلوب للارتزاق في صحيفة البعث لتقليد ارتزاق  أبناء المسؤلين" بعد أن وظف ابنه فيها وإعطائه راتبه رغم أنه لا يشاهد في الصحفية كما فتح باب الاستكتاب على صفحات  الجريدة إلى أخوته وأبنائه..و" زرع الخلافات والفتن بين المحررين وتوتير العلاقات في  الصحيفة ليكون هو متربعا على عرش مصالحه"..واتهمه المعلق أيضا بتشريد الصحفيين" وأنه ورغم كونه رئيسا لاتحاد الصحفيين إلا أنه حاصل على الثانوية الزراعية).

مديرة الموقع الزميلة ريم خضر استغربت من (المزاجية التي تطبق بها وزارة الاتصالات تعميمها ضد المواقع الاخبارية) لكنها أعربت عن تصميمها على فتح موقعها ليكون منبرا لأي معلق يحب أن يدلي برأيه مهما كان وليرد من يرى ضرورة للرد حتى وإن كان مسؤول أو ليلجأ إلى القضاء) ..

وأكدت الخضر أنها ستتحمل مسؤولية أي تعليق يرد إلى موقعها وعند الضرورة القصوى ستقوم بنشر اسمها بدل المعلق الذي يخشى إيراد اسمه...

وكان (تعميم وزارة الاتصالات) طالب أصحاب المواقع الإخبارية " بإدراج اسم وإيميل ناشر المقال والتعليق بشكل واضح ومفصل تحت طائلة إنذار صاحب الموقع ومن ثم عدم النفاذ إلى الموقع مؤقتاً وفي حال تكرار وقوع المخالفة عدم النفاذ إلى الموقع نهائياً. إضافة إلى تحميل صاحب الموقع الإلكتروني المخالف للمسؤولية القانونية المدنية والجزائية الناجمة عن مخالفته لمضمون هذا التعميم".

 المعلقون على موقع داماس بوست كانوا تناولوا بعد صدور تعميم الوزارة المدير العام للمؤسسة العامة للاتصالات المكلف  ناظم بحصاص الذي وصفه معلق أسمى نفسه (عابر سبيل) بأنه "متسلق...وأن البلد وصل إلى هذا الحال جراء أنصاف الرجال مثلكم"...كما شن المعلق (عارف) هجوما على رئيس مجلس الشعب محمود الأبرش الذي حاز ابنه على الجائزة الأولى لأفضل تصميم لبناء مجلس الشعب الجديد يقول المعلق :"كان ينبغي لمحمود الأبرش، وهو يمثّل رأس السلطة التشريعية في  البلاد، أن يمنع ابنه أصلاً من المشاركة في المسابقة، لأن في ذلك  تنازعاً في المصالح!!" ويضيف "ها هو مجلس الشعب يعطي –دون  حياء- مثلاً سيئاً للأخلاقيات الاقتصادية. ولكن لم العجب، ونحن نعرف من  هم أعضاؤه وماذا يفعلون لمن انتخبهم..."

جورج كدر ـ كلنا شركاء
(136)    هل أعجبتك المقالة (146)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي