أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تتعهد بضمان وصول النفط الإيراني إلى سوريا بشكل مستمر


كشفت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أنه تم "إنشاء غرفة عمليات روسية إيرانية سورية، مهمتها التنسيق متعدد الجوانب لتأمين تدفق آمن ومستقر لإمدادات النفط والقمح وبعض المواد الأخرى إلى الموانئ السورية على البحر المتوسط".

وأضافت الوكالة نقلاً عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن توريد النفط سيستمر خلال الفترة القادمة عبر تجميع عدد من البواخر الإيرانية وإرسالها إلى سوريا دفعة وحدة، ويتولى الأسطول البحري الروسي سلامة وصولها باستمرار، حتى نهاية 2021 على أقل تقدير.

وأوضحت المصادر أن الآلية الجديدة أفضت خلال الأيام القليلة الماضية إلى ضمان وصول 4 ناقلات إيرانية بأمان، كانت تحمل نفطاً خاماً وغازاً طبيعياً، وتم ترفيقها بسفن حربية روسية، مؤكدة أن عدداً من السفن الجديدة ستصل تباعاً إلى سوريا.

ووصلت ناقلة نفط تحمل مليون برميل إلى ميناء بانياس في 7 نيسان الجاري، تلاها وصول 3 ناقلات أخرى في 11 من الشهر نفسه، لتعود مصفاة بانياس إلى العمل بعد توقف دام شهراً، بسبب توقف النفط الخام.

وتشهد المحافظات السورية أزمة نقص في المشتقات النفطية بسبب قلة التوريدات، وعلى أثرها بدأ تطبيق آلية رسائل البنزين في 6 نيسان 2021، بحيث تُرسل رسالة نصية لصاحب السيارة تتضمن التاريخ واسم المحطة الواجب استلام مخصصاته منها.

وتحتاج سوريا يومياً 146 ألف برميل نفط خام، بينما المنتج حالياً هو 24 ألف برميل، بعدما كانت تُنتج أكثر من  350 ألف برميل نفط يومياً قبل 2011.

اقتصاد
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي