أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دولار دمشق يتماسك فوق حاجز الـ 3100 ليرة


رغم وجود محاولات من جانب بعض الناشطين في سوق الصرف، لدفع الدولار نحو المزيد من الانخفاض، إلا أنه بقي متماسكاً فوق حاجز الـ 3100 ليرة، يوم السبت.

كانت شركة الهرم للصرافة والحوالات، قد خفّضت سعر صرف "دولار الحوالات" الخارجية، يوم السبت، إلى 2875 ليرة سورية، وفق ما نشرت "سيرياستوكس"، وهي صفحة محلية متخصصة برصد أسعار العملات في سوريا.

كانت شركات "المتحدة" و"الهرم" و"الفؤاد" للحوالات، قد حددت سعر صرف "دولار الحوالات"، بـ 3050 ليرة سورية، يوم الخميس.

ورغم تخفيض سعر صرف "دولار الحوالات" إلى ما دون حاجز الـ 3000 ليرة، بقي سعر صرف "دولار دمشق" في السوق السوداء، متماسكاً فوق حاجز الـ 3100 ليرة، يوم السبت.

وحتى إغلاق السبت، بقي "دولار دمشق" ما بين 3100 ليرة شراءً، و3150 ليرة مبيعاً.

وهي نفس الأسعار التي أغلق عندها "دولار دمشق"، يومي الأربعاء والخميس.

وسجل الدولار في كل من حلب وحمص وحماة، وكذلك في إدلب، نفس أسعار نظيره في دمشق.

وبقي اليورو في دمشق، ما بين 3700 ليرة شراءً، و3730 ليرة مبيعاً.

وبقيت التركية في دمشق، ما بين 380 ليرة سورية شراءً، و390 ليرة سورية مبيعاً.

وبقيت التركية في إدلب، ما بين 375 ليرة سورية شراءً، و385 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، سجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، ما بين 8 ليرة تركية للشراء، و8,03 ليرة تركية للمبيع.

هذا، وحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 2500 ليرة سورية. فيما تبيع شركات ومكاتب صرافة في مناطق سيطرة النظام، "دولار الحوالات"، بأسعار أعلى من ذلك.




اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي