أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليمن.. الأمم المتحدة تؤكد مقتل 40 مدنيا في مأرب خلال شهر آذار

أكدت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أمس الجمعة، أن القتال الدائر بين الحوثيين وقوات الحكومة في محافظة مأرب وسط اليمن أسفر عن سقوط 40 مدنيا في شهر آذار/مارس وحده.

وشددت الوكالة على أن الحوثيين يدفعون منذ شباط/ فبراير من أجل الاستيلاء على المحافظة من قبضة الحكومة المعترف بها دوليا، لاستكمال سيطرتهم على النصف الشمالي من البلاد. وفي حال نجح مسعاهم سيعد هذا انتصارا استراتيجيا كبيرا بعد نحو سبع سنوات من القتال المستمر والجمود الذي يسود ساحة المعارك.

وتسبب ما لا يقل عن 70 واقعة عنف مسلح تتضمن القصف وإطلاق النار والغارات الجوية عن سقوط جرحى وقتلى بين صفوف المدنيين خلال الربع الأول من 2021، وفق ما جاء في بيان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، التي لم تطرح تفاصيل القتلى والمصابين، بل قالت فقط ان هذا الإحصاء هو الأعلى في المحافظة منذ 2018.

من بين الضحايا المدنيين 13 شخصا كانوا يقيمون في مستوطنات مؤقتة للعائلات النازحة، بحسب ما أضاف البيان.

وذكر البيان أن ما يزيد على 13600 يمني نزحوا جراء تصاعد العنف الى مأرب، التي كانت تستضيف قبلها بالفعل نحو نصف مليون يمني نازح داخليا، وان نحو 80 بالمائة من النازحين الجدد هم من النساء والأطفال الذين يعيشون في فقر مدقع.

وجددت الوكالة في بيانها مناشدتها، قائلة انها "تدعو جميع اطراف الصراع الى اتخاذ إجراءات لحماية المدنيين، والبنية التحتية المدنية، ومنها المواقع التي تستضيف النازحين".

وحثت الوكالة المجتمع الدولي على تقديم الدعم لتحسين الوضع البائس للنازحين اليمنيين، منددة بتراجع التمويل المخصص للجهود الإنسانية في افقر بلدان العالم العربي.

زمان الوصل - رصد
(13)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي