أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تكثف غاراتها في البادية عقب مقتل عناصر لميليشياتها في المنطقة

كثفت الطائرات الحربية الروسية من غاراتها - أرشيف

قُتل وجرح عناصر من ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، اليوم الجمعة، إثر كمين نصبه عناصر من خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية"، في بادية دير الزور، شرق البلاد، في حين كثفت الطائرات الحربية الروسية من غاراتها، مستهدفةً مواقع للتنظيم ضمن البادية السورية الممتدة من مدينة "البوكمال" شرق دير الزور، وصولاً إلى بادية "السخنة" شرق حمص.

وعلمت "زمان الوصل" من مصادر مطلعة، أن عنصرين من ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، المدعومة من روسيا، قُتلا وأُصيب عنصر ثالث، عصر اليوم الجمعة، إثر كمين نصبه خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" في بادية منطقة "كباجب" جنوب دير الزور.

كما شهدت المنطقة اشتباكات متقطعة على مدار ساعات يوم الجمعة، دون معرفة حجم الخسائر البشرية نتيجة تلك الاشتباكات بين الطرفين.

إلى ذلك، أُصيب عنصران من ذات الميليشيا، إثر انفجار لغم أرضي زرعته خلايا التنظيم في وقت سابق، بسيارة عسكرية تابعة لهم على طريق "إثريا – خناصر" جنوبي حلب، شرقي حماة.

في غضون ذلك، أكدت مصادر في وحدات الرصد والمتابعة، التابعة لـ"المقاومة السورية" أن الطائرات الحربية الروسية شنت 26 غارة جوية، اليوم الجمعة، استهدفت مواقع لخلايا تنظيم "الدولة"، في كل من بادية "كباجب" و"جبل البشري" جنوب محافظة دير الزور، ومنطقة "الرصافة، وصفيان" غربي محافظة الرقة، وبادية "إثريا – خناصر" جنوبي حلب، شرقي حماة، بالتزامن مع استمرار عمليات التمشيط من قبل ميليشيات "الفرقة 25 مهام خاصة، والفيلق الخامس، ولواء القدس الفلسطيني، والدفاع الوطني" وجميعهم تدعمهم روسيا، وكلفتهم بمهمات عسكرية لتمشيط البادية السورية من خلايا التنظيم قبل ما يزيد عن 7 أشهر.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي