أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مع قدوم رمضان.. تكاليف معيشة السوريين ترتفع بنسبة 50%

لا يبدو أن أية إجراءات اتخذها النظام مؤخراً، نفعت حتى الآن في تخفيض أسعار السلع على المستهلك السوري، بل على العكس، ألهب ارتفاع الطلب مع قدوم شهر رمضان، بورصة الأسعار، بعد فترة ركود في الأسواق.

وفيما كان وزير التجارة الداخلية، طلال البرازي، يتوعد من حمص، بتطبيق جميع مواد مرسوم حماية المستهلك، الذي يتضمن غرامات مالية كبيرة وعقوبات سجن، على المخالفين، كانت وسائل إعلام محلية موالية، ترصد ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع في الأسواق، تحت تأثير الطلب المتزايد في شهر رمضان.

ووفق تقرير نشره موقع "تلفزيون الخبر" الموالي، فإن أسعار السلع الغذائية ارتفعت في بداية الشهر الفضيل، بنسب تراوحت ما بين 18 و33%، وذلك رغم التحسن الكبير في سعر صرف الليرة السورية، مؤخراً.

وحسب التقرير ذاته، فإن تكاليف معيشة الأسرة السورية، ارتفعت من 600 ألف ليرة شهرياً، إلى 900 ألف ليرة شهرياً، لتغطية نفقات شهر رمضان، نظراً لارتفاع أسعار المواد الغذائية.

ووفق أكاديمي اقتصادي بجامعة طرطوس، تحدث إليه "تلفزيون الخبر"، فإن ارتفاع الأسعار غير مُبرر وغير منطقي، ويزيد من آثاره السلبية انقطاع الكهرباء لحوالي عشرين ساعة يومياً، إلى جانب نقص البنزين والغاز المنزلي.

ورصد التقرير أسعار بعض السلع الغذائية والخضروات، في العاصمة دمشق، حيث وصل سعر كيلو الرز إلى 4300 ليرة، وكيلو العدس 3200 ليرة، وكيلو الشعيرية 2700 ليرة، وكيلو المعكرونة 3400، وليتر الزيت النباتي 9500 ليرة، كيلو الطحينة 9800 ليرة، و80 ألف ليرة لـ 8 كيلو سمن.

أما عن الخضراوات، فوصل سعر كيلو البطاطا إلى 1800 ليرة، والفليفلة 3000 ليرة، وكيلو البرتقال 1900، والحشائش كالبقلة، وصل سعر الجرزة الواحدة إلى 500 ليرة، والخس 700، ووصل كيلو اللحم الغنم إلى 31 ألف، وكيلو لحم العجل 24 ألف ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(13)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي