أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزيرة التربية والتعليم في المؤقتة تعلن استقالتها: المرحلة الماضية مليئة بالإحباط

العبسي

أعلنت الدكتورة "هدى العبسي" وزيرة "التربية والتعليم" في الحكومة السورية المؤقتة، أمس الأربعاء استقالتها من منصبها.

وقالت "العبسي" لـ"زمان الوصل" إنها أعلنت استقالتها من منصبها كوزيرة للتربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة، معتبرة أن المرحلة الماضية كانت "مليئة بالإحباط".

وأصدرت بيانا وجهته إلى "أحرار سوريا"، الذين وصفتهم بـ"أصحاب التفويض" لكل منصب يشغله جميع العاملين في الثورة السورية، وللطلاب وذويهم في المناطق المحررة شمال غرب سوريا، والعاملين في مجال التربية والتعليم.

واعتبرت أن تشريف المنصب الذي شغلته لم يكن إلا بقدر ما قدمت من خدمات لجميع الأعمال التي قامت بها، وأحست أن الجميع راضون عنها.

وأضافت العبسي: "فقد كانت المرحلة الماضية من عملي كوزيرة للتربية والتعليم مليئة بالمصاعب والعقبات والتحديات والإمكانيات المعدومة، وللأسف الشديد كانت مليئة بمحاولات الإحباط ممن يفترض بهم الوقوف إلى جانبك ودعم العمل الذي تقوم به".

وأشارت الدكتورة إلى أنها حاولت جاهدة الاستمرار ما استطاعت من أجل القيام بكل ما يمكن القيام به في سبيل مصلحة الطلاب، الذين وصفتهم بـ"مستقبل هذا الوطن وحماة ثورته".

ولفتت إلى أنها قد اتبعت من أجل هذه الغاية سبلاً كثيرة كانت غاية في الصعوبة والإرهاق، مضيفةً: "أنا اليوم أجد نفسي مضطرة للتوقف هنا، وقد أكون قدمت كل ما لدي في هذا المكان، وأرى أن أفسح المجال لغيري ليستمر التجديد والعطاء ويتم تداول المنصب".

ووجهت الدكتورة الشكر لكل الذين وقفوا إلى جانبها، والطلاب والطالبات المتطوعين، الذين كانت له اليد الطولى في معظم الإنجازات التي قامت بها في الفترة الأخيرة، وفق بيانها. بالإضافة لشكر لجميع المؤسسات التي دعمت مسيرة التعليم في الفترة السابقة.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي