أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تمثل طوق نجاة.. حوالات رمضان تتجاوز 10 ملايين دولار يومياً إلى مناطق الأسد

أرشيف

كشفت صحيفة موالية عن حجم الأموال التي تتحول إلى مناطق سيطرة نظام الأسد يوميا، مؤكدة أنها تصل لأكثر من 10 ملايين دولار يوميا وأنها مثل طوق نجاة وتدعم دخل الكثير من العائلات.

وأشادت صحيفة "الوطن" الموالية بالإجراءات الأخيرة التي تم اتخاذها حول تسليم الحوالات الخارجية (الدولار) بسعر 3175 ليرة معتبرة أنه "يسهم في تحسين سعر صرف الليرة السورية ويحقق استقراراً في أسعار السلع والمواد خاصة الأساسية ويحسن من الواقع المعيشي".

ونقلت عن رئيس قسم المصارف في كلية الاقتصاد بدمشق "علي كنعان" تقديره أن معدل حوالات الأشخاص بالقطع الأجنبي يبلغ نحو 3-4 ملايين دولار يومياً، موضحا أن هذا الرقم يرتفع في رمضان لأكثر من 10 ملايين دولار.

كما نقلت عن الباحثة "رشا سيروب" تأكيدها أن "السماح بتسليم الحوالات الخارجية بسعر 3175 ليرة خطوة صحيحة في ظل غياب المصادر التقليدية للقطع الأجنبي التي كانت تعتمد سابقاً على السياحة والصادرات السورية وخاصة المشتقات النفطية، وحالياً تمثل الحوالات الخارجية الواردة بالقطع الأجنبي طوق النجاة ومصدراً لتعزيز هذا القطع محلياً، وتمكن الحكومة من اتخاذ قرارات تدعم النشاط الاقتصادي وخاصة لجهة تمويل المستوردات".

وشددت على أن أكثر من 70 بالمئة من المواطنين هم تحت خط الفقر، لا بد من الاهتمام أكثر بالحوالات الخارجية لأنها تسهم في تحسين دخول الكثير من العائلات وتمكنهم من تأمين احتياجاتهم المعيشية وأنه في حال حدوث استقرار في أسعار السلع يمكن أن تسهم هذه الحوالات في تحسين المستوى المعيشي للكثير من العائلات السورية، وهو ما يرفع معدلات الاستهلاك والطلب على السلع والمواد في السوق وبالتالي يعزز من حركة النشاط الاقتصادي والمبيعات وفي المحصلة يتحقق النفع للجميع".

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (18)

الشمري

2021-04-14

فكيف إذا تطالبون بعودة اللاجئين يا معشر الشقاق والنفاق؟ إذا كان أكثر من ثلثي البلد يعيش على الله والحوالات.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي