أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاغتيالات تحصد المزيد من العناصر رغم عمليات التحالف و"قسد" الأمنية

أرشيف

قتل عنصر من "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الثلاثاء بهجوم مسلح ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) غرب دير الزور.

وذكرت مصادر مقربة من "قسد" إن مسلحا يستقل دراجة نارية أطلق النار على عنصر من "آساييش" يدعى "إبراهيم موسى المعو"، ما أدى لمقتله على الفور.

وأشارت إلى أن القتيل وقع في ما يشبه الكمين نصب في بلد "الكبر" التابعة لناحية "الكسرة"، ثم أطلق عليه الرصاص من مسدس مزود بكاتم للصوت.

وجاء هذا الهجوم رغم العمليات الأمنية المستمرة للتحالف الدولي وعناصر "قسد".

وكانت ميليشيات "قسد" أعلنت اعتقال 4 أشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية" في 3 عمليات أمنية مشتركة مع  قوات التحالف الدولي عمليات نفذتها أيام 8 -10 -11 نيسان أبريل الجاري على التوالي "مركدة" في الحسكة و"ذيبان" بدير الزور، و"تل براك" جنوب القامشلي.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي