أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كمائن التنظيم توقع مزيدا من القتلى للأسد في البادية

أرشيف

أكدت مصادر محلية أن تنظيم "الدولة الإسلامية"، أوقع عدة قتلى وجرحى من قوات النظام والميليشيات المساندة له يوم الإثنين، إثر عدة كمائن نفذتها خلايا التنظيم، ضمن البادية السورية الممتدة من مدينة "البوكمال" شرق محافظة دير الزور، وصولاً إلى منطقة "السخنة" شرق محافظة حمص.

وأكدت المصادر لـ"زمان الوصل" أن ثلاثة من عنصر ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، قُتلوا، عرف منهم "مصطفى درغام عزواني"، وجرح اثنان آخران، إثر كمين نصبته خلايا "الدولة".

وأشارت إلى استهداف سيارة عسكرية للميليشيا أثناء عمليات التمشيط التي كلفتهم بها روسيا، بالقرب من منطقة "قصر الحير الشرقي" بريف ناحية "السخنة" شرق محافظة حمص.

في سياق مُتصل، كشفت المصادر أن عناصر التنظيم هاجموا رتلاً عسكرياً لقوات "الفيلق الخامس" المدعومة من روسيا، صباح يوم الإثنين.

وأكدت أن الرتل كان في مهمة مرافقة شحنة فوسفات لقوات الأسد بالقرب من حقل "المصونة" جنوب مدينة "تدمر"، ما أدى لوقوع قتيل من الفيلق، وإصابة عنصرين آخرين، بالإضافة لإعطاب سيارة دفع رباعي مزودة برشاش ثقيل.

فيما رجحت مصادر أخرى، أن الميليشيات الإيرانية هم من هاجمت الرتل، مؤكدة أن المنطقة تقع تحت النفوذ الإيراني بشكل كامل.

في غضون ذلك، شنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، استهدف منطقة جبل "البشري" جنوب محافظة دير الزور، وبادية "الرصافة" غرب محافظة الرقة، طريق "إثريا – خناصر" جنوبي حلب، دون معرفة حجم الخسائر التي خلفتها تلك الغارات، بالتزامن مع استمرار عمليات التمشيط من قبل الميليشيات الموالية لروسيا في منطقة البادية السورية.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي