أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثة طفلة وشاب في حادثتين منفصلتين شمالي حلب

عثر مدنيون، صباح اليوم الأحد، على جثة طفلة مدفونة في محيط مدينة "جنديرس" بريف مدينة "عفرين" شمالي حلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" بريف حلب، إنّ مدنيين أبلغوا الجهات المعنية في ناحية "جنديرس" عن وجود جثة لطفلة جرى دفنها على أطراف المدينة. مضيفاً أنّ "الطفلة المدفونة تبلغ من العمر سنتين فقط، ولم يتم تحديد سبب وفاتها حتى الآن".

ووفقاً لما أشار إليه مراسلنا فإنّ جهاز الشرطة العسكرية بالتعاون مع اللجنة الطبية استخرجوا جثة الطفلة، حيث تبينّ لهم أنّها دفنت صباح اليوم الأحد، وعلى وجهها آثار كدمات واضحة.

وأوضح أنّ مدنيين من أبناء المنطقة رجحوا أنّها دفنت وهي على قيد الحياة، وفي الوقت الذي تتابع فيه الجهات المعنية تحقيقاتها للكشف عن ملابسات القضية، ما تزال الجهة المتورطة بقتلها ورميها مجهولة.

في موازاة ذلك عثر أهالٍ في مدينة "الأتارب" على جثة الشاب "ناصر نجار" (28 عاماً) مقتولاً ومرمياً داخل ملعب "الشهباء" الرياضي شرقي المدينة.

وبحسب "الدفاع المدني" في المنطقة فإنّ الشاب القتيل ينحدر من قرية "كفرعمة" بريف حلب الغربي، وعلى جثته آثار طلق ناري، فيما لم تتّضح ملابسات الحادثة حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وأوضح أنّ فريقه في المنطقة قام بنقل جثمان الشاب إلى الطبابة الشرعية في مدينة إدلب لاتباع الإجراءات اللازمة.

وكانت مدينة "الأتارب" شهدت يوم الأربعاء الماضي، اغتيال "فايز الخليف" وزير التعليم العالي في حكومة "الإنقاذ" على يد مجهولين، وأعلن "الدفاع المدني" حينها العثور على جثة "الخليف" مدفونةً بأرض زراعية بين قريتي "التوّامة" و"معارة الأتارب"، وعليها آثار عيارٍ ناري في الرأس.

وكان جهاز الأمن العام التابع لـ"هيئة تحرير الشام" أعلن أمس السبت، إلقاء القبض على العصابة التي قتلت "فايز الخليف"، وأكدّ أنّ التحقيقات جارية لكشف ملابسات الجريمة ودوافعها.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي