أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤول في النظام يكشف عن طلب وجه للحكومة العراقية يتعلق بفتح الحدود

كشف مسؤول في نظام الأسد عن طلب وجه للحكومة العراقية، للطلب منها فتح الحدود أمام البضائع السورية، زاعما أن الهدف من وراء ذلك هو "إراحة المصدرين من مزاجية التعامل مع الأردن".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية "فايز قسومة" لتلفزيون "الخبر" الموالي، يوم أمس الجمعة.

وقال: "طالبنا الوفد التجاري العراقي الذي يزور دمشق بفتح خط ترانزيت لبضائعنا عبر الأراضي العراقية لإراحة المصدرين من مزاجية التعامل مع الأردن"، مضيفا: "طالبنا بتفعيل خط ترانزيت مع العراق لمرور سيارات البضائع السورية نحو السعودية أو الكويت وهو ما يُكسبنا خطين للتصدير من الأردن والعراق كما أن خط العراق يريح المصدرين بعض الشيء من مزاجية التعامل عبر الأردن".

واعتبر "قسومة" أن الأردن يتعامل بـ"مزاجية مع المصدرين السوريين"، ويقوم "بتأخير مرور البضائع من جهته أو يغلق المعبر بحجة الإصلاحات وهو ما يعود بالسلب على المصدرين حيث تنتظر البضائع فترات طويلة ما يؤدي لخسارات مالية أو تلف".

وتابع: "أخبرنا الوفد العراقي أن لدينا مشاكل بالنسبة للتصدير للعراق منها نقل البضائع من سوريا للعراق حيث يتم نقل البضائع من السيارات السورية للعراقية ما يُسبب تلفها وزيادة في الكلفة".

وأردف: "طالبنا بإعفاء البضائع السورية من الجمرك العراقي مع استعداد سوريا للمعاملة بالمثل إضافة لطلبنا تحرير المواد الغذائية والمنظفات التي ممكن أن تنتظر شهر بالسيارات ريثما تؤخذ عينات منها لبغداد وتعود بالجواب ما يُخيف أصحاب البضائع من تلف بضائعهم".

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي