أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سليمان.. لم أجد نفسي في كيانات المعارضة وأدعو إلى مراجعة بنيتها

جمال سليمان - أرشيف

دعوة مباشرة من أجل "مراجعة كاملة لبنية المعارضة"، هي جديد ما أعلن عضو منصة القاهرة "جمال سليمان" من مواقف، منوها بأنه علق نشاطه في كيانات المعارضة، لأنه لم يجد نفسه فيها.

الممثل "سليمان"، افتتح آخر منشوراته بالإشارة إلى أحدث أعماله، التي تمخضت عن "نجاح" تحقق نتيجة "عمل مضن و مخلص" من كل المشاركين في مسلسل "الطاووس".

ومباشرة انتقل "سليمان" للقول: أما بالنسبة للعمل الوطني فأنا اعتبره واجبا يجب أن أقوم به بكل وسيلة ممكنة لي، وتنسجم مع أفكاري، وترضي ضميري، وتعبر عن عمق محبتي لأهلي السوريين ولوطننا سوريا.

وتابع: لكن في الفترة الماضية ولأسباب متعددة لم أجد نفسي من خلال كيانات المعارضة لذلك علقت نشاطي معها و لم أشارك في أي من الاجتماعات الرسمية لأي كيان منها. هذا لا يعني طعنا بالمعارضة فأنا جزء منها.

وأشار الممثل السوري الذي يقيم في مصر، إلى أن "الصراع الإقليمي والدولي في سوريا وعليها ورفض النظام القائم لأي حل سياسي ينقذ سوريا والسوريين كان له انعكاساته السلبية على تماسك المعارضة واستقلال رأيها و صوابية حساباتها.كما إن المعارضة بالنسبة للبعض -للأسف- أصبحت مهنة وحرفة وهذا أساء للقضية الوطنية".

وختم "سليمان": أضم صوتي للأصوات التي تطالب بمراجعة كاملة لبنية المعارضة. ومع تقديري لخبرات و تجارب شخصيات المعارضة إلا أنني أتمنى أن أرى ويرى الشعب السوري وجوها جديدة ونسمع أصواتا جديدة فشباب و شابات سوريا الذين كانوا سن المراهقة يوم حدث الانفجار السوري الكبير صاروا اليوم أشخاصا ناضجين يتمتعون بخبرات ومعارف لا تملكها الأجيال التي سبقتهم.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي