أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات النظام تعيد إحياء "الدفاع الوطني" بالقامشلي

شمل حفل التخرج على تدريبات وتنفيذ مشروع وعرض عسكري

خرجت قوات النظام صباح الخميس دورة جديدة لعناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في قرية "الحاج بدر" بريف مدينة القامشلي.

وتحاول روسيا دعم وجود النظام وميليشياته في القرى القريبة من قاعدتها العسكرية ضمن مطار القامشلي.

وقال القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" (خطيب الياس الطلب) في شريط فيديو إنهم خرجوا 400 عنصر ضمن الدفعة الثانية من أبناء العشائر ليكونوا رديفا لقوات النظام ضد الأمريكان والأتراك.

وكان الطلب أعلن في مطلع شباط فبراير الماضي عن تشكيل مجموعة قتالية من 10 أشخاص لفك حصار  "آساييش" الكردية عن المربعين الأمنيين في الحسكة والقامشلي.

وأشرف "تركي عزيز حسن" أمين فرع البعث واللواء "معين خضور" القائد العسكري في الحسكة على تخريج العناصر احتفالا بالذكرى 74 لتأسيس البعث.

وتضمن الاحتفال في قرية "الحاج بدر" نصب "خيمة وطن" تأييدا لترشح "بشار الأسد" لمنصب رئيس الجمهورية مجددا.

وشمل حفل التخرج على تدريبات وتنفيذ مشروع وعرض عسكري بالذخيرة الحية.

كما ألقت بعض الشخصيات كلمات مجدت بها "بشار الأسد"، وتزلفت له جلها من القيادات الحزبية والعسكرية وأعضاء مجلس الشعب.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي