أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. مشيخة العقل تطالب من أهالي "أم الرمان" تمديد المهلة وتقترح حلا على مرحلتين

وقفة احتجاجية أمام دار الطائفة في مدينة السويداء - نشطاء

طالبت مشيخة العقل في السويداء من أهالي قرية "أم الرمان" تمديد المهلة التي أعطيت لنظام الأسد من أجل محاسبة عناصره الذين اقتحموا البلدة وقاموا بقتل شاب وجرح آخرين.

وقالت شبكة "السويداء 24" إن مشيخة عقل الطائفة الدرزية متمثلة بالشيخين "يوسف جربوع" و"حمود الحناوي"، زارت أمس الأربعاء قرية "أم الرمان" جنوب السويداء، واجتمعت مع الأهالي، واقترحت حلاً على مرحلتين، حول حادثة اقتحام قوات أمنية للقرية وقتل أحد أبنائها.

ونقلت عن مصادر محلية من القرية قولها إن الشيخين اجتمعا مع والد الضحية "أسعد البربور" وعدد من الأهالي في أحد منازل القرية، مشيرة إلى أن الزيارة تزامنت مع انتهاء المهلة التي أطلقها أهالي القرية.

وطالب الشيخان من الأهالي تمديد المهلة، واعتبرا أن الحل سيكون على مرحلتين، الجزء الأول منه هو منح الضحية "أسعد" صفة "شهيد مدني في سجلات الدولة"، والجزء الثاني من الحل رفع الأهالي دعوة قضائية ضد الجهات الأمنية التي اقتحمت قريتهم، وتوكيل محامي لمتابعتها.

ولفتت المصادر إلى أن "الحل الذي اقترحته مشيخة العقل جاء بعد الاجتماع الذي عقد مع محافظ السويداء وقائد الشرطة يوم الثلاثاء، وتقديم الأخير وعوداً بمحاسبة المتورطين في الحادثة وفق القانون".

وأكدت الشبكة أن وفودا تضامنية من مناطق مختلفة في المحافظة، زارت منزل والد الضحية "أسعد البربور"، أمس الأربعاء، وأعلنت تضامنها مع أهالي القرية، ومع أي قرارات تصدر عنهم.

وبينت الشبكة أن "الحل المقترح من مشيخة العقل أرضى قلة قليلة من الأهالي، بينما اعتبره الأكثرية لا يحقق العدالة ولا يردع بشكل فعلي الجهات الأمنية التي اقتحمت القرية وقتلت وانتهكت حرمات المنازل، خارج إطار القانون".

وكانت قوات الأسد اقتحمت قرية "أم الرمان" نهاية الشهر الماضي آذار/مارس وقتلت الشاب "أسعد البربور"، وتسببت بجرح ما لا يقل عن 4 مدنيين نتيجة الرصاص الكثيف الذي أطلقته باتجاه المنازل.

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي