أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تعلن استئناف تقديم المساعدات للفلسطينيين ووكالة الـ"أونروا"

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، الأربعاء، أنها استأنفت تقديم المساعدات للفلسطينيين، بما في ذلك وكالة الأمم المتحدة "أونروا"، والتي كان "ترامب" قد ألغاها.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أنها ستقدم ما مجموعه 235 مليون دولار لمشاريع في الضفة الغربية وغزة بالإضافة إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (أونروا).

وكانت الإدارة قد أعلنت في وقت سابق عن 15 مليون دولار للفلسطينيين لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

لكن وكالة "أسوشيتدبرس" قالت في وقت سابق إن الإدارة أبلغت الكونغرس باعتزامها زيادة المساعدات للفلسطينيين، لكن حتى الأربعاء لم تعلن رسميا عن أي مساعدات بخلاف تلك المقدمة لمكافحة كوفيد-19.

وتأتي المساعدات الجديدة في الوقت الذي ترسي فيه الإدارة سياسة جديدة للشرق الأوسط تتعارض من نواح كثيرة مع السياسة التي كان يتبعها ترامب.

وقال وزير الخارجية "أنتوني بلينكن" في بيان: "يسر الولايات المتحدة أن تعلن أننا نخطط - بالتعاون مع الكونغرس- لاستئناف المساعدة الاقتصادية والإنمائية والإنسانية الأمريكية للشعب الفلسطيني". وأضاف ان المساعدات تشمل 75 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية والتنموية في الضفة الغربية وقطاع غزة، و10 ملايين دولار لبرامج بناء السلام و150 مليون دولار للأونروا.

سعى "بلينكن" إلى منع انتقادات الكونغرس بالقول إن "كل المساعدات سيتم تقديمها بما يتفق مع قانون الولايات المتحدة"، لكن الأعضاء الجمهوريين في الكونغرس يستعدون بالفعل للوقوف ضدها.

وأكد بلينكن أن الدعم الأمريكي كان أساسياً لتعزيز المصالح الأمريكية في المنطقة، وقال: "المساعدات الخارجية للشعب الفلسطيني تخدم المصالح والقيم الأمريكية المهمة. إنها توفر الإغاثة الحاسمة لمن هم في أمس الحاجة إليها، وتعزز التنمية الاقتصادية، وتدعم التفاهم الإسرائيلي - الفلسطيني، والتنسيق الأمني والاستقرار. كما أنها تتوافق مع قيم ومصالح حلفائنا وشركائنا".

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي