أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صلح في "تل أبيض" لإنهاء خلاف أودى بحياة شخصين

أنهى فصيل "الجبهة الشامية" التابع لـ"الجيش الوطني" يوم الأربعاء خلافه مع أهالي "تل أبيض" شمال الرقة بعد عقد صلح بوساطة من القائم مقام التركي.

وقال مصدر محلي لـ"زمان الوصل" إن فصيل "الجبهة الشامية" عقد صلحا مع عشيرة "المشهور" في "تل أبيض" لإنهاء خلاف بين الطرفين عمره 5 أشهر إثر مقتل شاب من الأهالي واندلاع مواجهات قتل فيها عنصر من الجبهة.

وأضاف أن الطرفين توصلا  للصلح عبر الوسطاء ومن بينهم قائم مقام "تل أبيض" التابع لولاية "أورفة" التركية فأطلق "الجيش الوطني" أمس سراح 5 شبان من أهالي "تل أبيض" كانوا مسجونين في "رأس العين"، قبل الاجتماع ظهرا اليوم في ساحة المجلس المحلي.

وأوضح أن تفاصيل الصلح وهي توقيع صك تعهد عدم تعرض من الطرفين بعد دفع دية 16 ألف دولار لذوي القتيل العسكري من "الجبهة الشامية" مقابل 8 آلاف للقتيل المدني.

وكان المجلس المحلي أعلن عن عقد صلح بين عشيرة "المشهور" و"الجبهة الشامية" لإنهاء الخلاف بعد إطلاق سراح الموقوفين من الطرفين بحضور رئيس مديرية الأوقاف ولجنة الصلح "خليل الابراهيم" ومجلس العشائر والمجلس المحلي ووجهاء العشائر العربية في منطقة "تل أبيض" وقادة في الجيش السوري الوطني.

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي