أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تعتقل قيادياً لـ"حراس الدين" في إدلب

عنصران من "تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

علمت "زمان الوصل" من مصادر خاصة أن "هيئة تحرير الشام" اعتقلت يوم الثلاثاء "أبو ذر المصري"، القيادي البارز في تنظيم "حراس الدين"، والشرعي السابق للتنظيم، وذلك من خلال نصب الجهاز الأمني التابع للهيئة حاجزا مؤقتا على أحد الطرق الفرعية المؤدية لمدينة "معرة مصرين" شمال مدينة إدلب.

وكان تنظيم "حراس الدين"، قد أذاع خبراً في 15/10/2020 مفاده أن الشرعي العام في تنظيم "حراس الدين" أبو ذكر المصري، قُتل وسط مدينة إدلب، إثر غارة شنتها طائرة مُسيرة تابعة للتحالف الدولي على سيارته وسط المدينة.

إلى ذلك، شنت "تحرير الشام" حملة أمنية واسعة بعد منتصف ليل أمس الإثنين، أدت لاعتقال كل من القيادات المقربة من تنظيم "حراس الدين" وهم: "أبو أسامة، وأبو الدرداء (جزائريا الجنسية)، ومعاذ، وعبد الرحيم، وعبد الرحمن، (تركيا الجنسية)، وعبد الرحمن (فرنسي الجنسية)، بالإضافة إلى أبو عروة كنصفرة، وأبو الليث معبر، وأبو عمير" وهم من القيادات في جماعتي "أنصار الإسلام" و"أنصار التوحيد" العاملتين في إدلب ومحيطها، وذلك إثر مداهمة ما يزيد عن 14 منزلاً في مدينة إدلب، وفي بلدات وقرى "الحمامة، واليعقوبية، والقنية" في محيط مدينة "جسر الشغور" غرب المحافظة.

ولا تزال "هيئة تحرير الشام" مستمرة في حملتها الأمنية ضد تنظيم "حراس الدين"، وملاحقة جميع القادات والعناصر المقربة من التنظيم، أو الأشخاص الذين عملوا معه في فترات سابقة، فيما يبحث جهاز الأمن التابع للهيئة عن "أبو همام الأردني" زعيم التنظيم.

وكانت "تحرير الشام" قد اعتقلت ما يزيد عن 35 قيادياً في تنظيم "حراس الدين"، وقياديين مقربين منه، من ضمنهم أبو عبدالله السوري، الإداري العام في "حراس الدين"، وهو نجل "أبو فراس السوري" المتحدث السابق باسم "جبهة النصرة"، والذي قُتل بغارة جوية للتحالف في عام 2016، بالإضافة لـ"أبو هريرة المصري"، الأمني العام في التنظيم، (وهو نجل "أبو ذر المصري")، و"أبو عبد الرحمن الأردني" الشرعي العام في التنظيم.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي