أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 40 شخصا في اشتباكات قبلية "بدارفور" السودانية

أعلنت السلطات حال الطوارئ

أكدت الأمم المتحدة أن ما لا يقل عن 40 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب نحو 60 آخرين إثر اندلاع اشتباكات بين عرب وغير عرب في ولاية غرب "دارفور" بالسودان.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن وقعت الاشتباكات بين قبيلة "الرزيقات" العربية وقبيلة "المساليت" الأفريقية في مدينة "الجنينة" عاصمة ولاية غرب "دارفور"، وذلك بعدما أردى مسلحون مجهولون شخصين من "المساليت".

أضاف أن اثنين آخرين من "المساليت" أصيبا في إطلاق النار ذاك، حسبما نقلت وكالة (أسوشيتد برس)، فيما لم تتضح بعد ملابسات إطلاق النار.

وأوضح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن القبيلتين تحشدان منذ واقعة إطلاق النار، وأن دوي إطلاق النار ما زال بالإمكان سماعه في "الجنينة" حتى مساء أمس الإثنين.

وأعلنت السلطات حال الطوارئ في ولاية غرب "دارفور".

وقال "آدم رجال" الناطق باسم منظمة محلية تساعد في إدارة مخيمات اللاجئين في "دارفور"، إن قذيفة أصابت مخيما للنازحين في الجنينة يوم الإثنين ما أدى إلى احتراق عدة منازل.

ونشر "رجال" تسجيلا مصورا يظهر ألسنة اللهب وسحبا كثيفة من الدخان الأسود. كما قال إن "الموقف عصيب وخطير للغاية".

وقالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور إن مسلحين فتحوا النار أيضا على سيارة إسعاف وأصابوا ثلاثة من المسعفين.
وأضافت أن عددا غير محدد من السكان من حيي "الجبل" و"الجمارك" في "الجنينة"، فروا من منازلهم واحتموا بمساجد ومنشآت عامة قريبة.

وقال "محمد عبدالله الدومة" والي غرب دارفور، في بيان إن المسؤولين "يتخذون الإجراءات اللازمة" دون أن يوضح طبيعة تلك الإجراءات.

وحث الوالي سكان الجنينة على التزام الحيطة والحذر والبقاء في منازلهم لحين احتواء قوات الأمن للموقف.

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي