أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آبل" توقف الضبط الافتراضي للصوت الأنثوي في خدمة "سيري"

أعلنت شركة "آبل" الأمريكية أن خدمة المساعد الصوتي (سيري – Siri) ستتوقف قريبا عن الضبط الافتراضي لصوت الخدمة الأوّلي الذي يشبه صوت الإناث.

وأكدت الشركة أن أجهزتها المحمولة ستطلب من المستخدمين الاختيار من بين مجموعة من الأصوات عند إعداد المساعد الافتراضي.

وتسمح "آبل" حاليًا للمستخدمين بالاختيار بين صوت ذكر وأنثى، بالإضافة إلى ست لهجات مختلفة، بما في ذلك الأمريكية والبريطانية والهندية والأيرلندية، لكنها تخترق الصوت الأنثوي للأجهزة الأمريكية. (في بعض البلدان، مثل المملكة المتحدة، يتم تحديد ردود سيري افتراضيًا بصوت ذكر)، وفق ما ذكرت شبكة (CNN).

وأضافت الشركة أنها ستضيف صوتين جديدين إلى "سيري"، مردفة في بيانها: "نحن متحمسون لتقديم صوتي سيري جديدين للمتحدثين باللغة الإنجليزية وخيار لمستخدمي سيري لاختيار الصوت الذي يريدونه عند إعداد أجهزتهم. هذا استمرار لالتزام أبل الطويل الأمد بالتنوع والشمول، والمنتجات والخدمات المصممة لتعكس بشكل أفضل تنوع العالم الذي نعيش فيه".

والتغييرات التي تم إجراؤها على "سيري" متاحة بالفعل في الإصدار التجريبي iOS 14.5 من أبل، وستصبح سارية المفعول لأولئك الذين يقومون بإعداد جهاز أبل جديد عندما يتم طرح تحديث البرنامج على نطاق أوسع في وقت لاحق من هذا العام.

ولطالما كانت الصور النمطية للجنسين بين المساعدين الصوتيين مثل "سيري" و"أليكسا" في شركة "أمازون" ومساعد "غوغل" مصدر قلق.

وفي 2019، حذر تقرير للأمم المتحدة من أن المساعدين الصوتيين يديمون فكرة أن "النساء مُلْغِمات، مطيعات ومتحمسات لإرضائهن، متاحون بلمسة زر واحدة أو بأمر صوتي فظ".

ولا تزال معظم خدمات المساعد الصوتي تتجه إلى صوت أنثوي، على الرغم من أن المستخدمين لديهم خيار التبديل.

زمان الوصل - رصد
(60)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي