أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. وفاة شاب متأثرا بإصابته إثر انفجار لغم أرضي وجثتان على قارعة الطريق

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الشاب "محمد محمود البكران العلي" توفي صباح اليوم الثلاثاء، داخل أحد المشافي متأثراً بجراحه التي أُصيب بها أمس الأول، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات النظام بالقرب من بلدة "النيرب" شرق محافظة إدلب.

وفي سياق قريب نقل مراسلنا عن مصادر محلية أن الأهالي عثروا أمس، على جثتين لشابين، في حادثتين منفصلتين بريف إدلب.

وأوضح أن الجثة الأولى لشاب وجد مقتولاً برصاص مجهولين وأُحرقت جثته على طريق بلدتي "الدانا – ترمانين"، والثانية أيضاً عليها آثار طلقات نارية وجدت على طريق مدينتي "سلقين – كفرتخاريم" شمال محافظة إدلب بالقرب من الحدود السورية التركية.

في سياق آخر قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، قرى وبلدات "كفرعويد، وسفوهن، والفطيرة، وفليفل، والعنكاوي، والحلوبة، والمشيك، وبينين، والرويحة" ضمن ما يعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، ما أحدث دماراً واسعاً في منازل المدنيين، دون ورود أنباء عن إصابات.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي