أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السورية للتجارة.. أسعارها أرخص، لكن المواد غير متوفرة

عزت المؤسسة السورية للتجارة التابعة للنظام، السبب في فراغ صالاتها من المواد الاستهلاكية، إلى الإقبال الشديد على منتجاتها خلال الأسبوعين الماضيين، نتيجة لرخص أسعارها بالمقارنة مع أسعار السوق.

وبيّن مدير فرع المؤسسة في دمشق، لؤي حسن، في حديث لصحيفة "الثورة" التابعة للنظام، أن المؤسسة وفّرت خلال الفترة الماضية، كيلو البطاطا بسعر 600 ليرة، مدعياً أن هذا السعر أقل من السوق بأكثر من 400 ليرة.

وأضاف أن المؤسسة توفر اللحوم الحمراء أيضاً بأسعار أقل من السوق حيث بلغ سعر كيلو لحم العجل هبرة 16500 ليرة وكيلو لحم مسوف 11500 ليرة وكيلو لحم غنم هبرة 17500 ليرة ومسوّف 12 ألف ليرة وهي أقل من السوق بنسب كبيرة، مشيراً إلى أن المؤسسة تسعر اللحوم والخضار والفواكه وفقاً لنشرة أسعار مديرية التجارة الداخلية ومحافظة دمشق.

وعلى صعيد متصل، أشار معلقون إلى أن ما يتحدث به مدير فرع المؤسسة غير صحيح على الإطلاق، حيث أن صالاتها دائماً فارغة من اللحوم، مشيرين إلى أن كلمة "نفقنا" هي الصيغة الدائمة التي يتعامل بها موظفو المؤسسة مع الزبائن، كلما سألوا عن سلعة معينة، يقل سعرها عن سعر السوق.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(33)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي