أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تراجع جديد لليرة التركية على وقع قرار لـ أردوغان

فقدت الليرة التركية، خلال ساعات، بعيد افتتاح تعاملات الثلاثاء، حوالي 1,36% من قيمتها، على وقع قرار بإقالة نائب محافظ البنك المركزي.

وسجلت التركية، 8,3220 ليرة مقابل الدولار، وفق وكالة "بلومبيرغ"، وذلك عند الساعة 11:54 صباحاً، بتوقيت اسطنبول (8:54 صباحاً بتوقيت غرينتش)،

كان سعر الافتتاح، وفق "بلومبيرغ" أيضاً، عند 8,2115 ليرة مقابل الدولار.

وأقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نائب محافظ البنك المركزي، مراد جيتينكايا، من منصبه، بحسب مرسوم رئاسي نُشر في الجريدة الرسمية يوم الثلاثاء.

وبحسب المرسوم فقد تم تعيين مصطفى دومان خلفا لجيتينكايا.

وشغل دومان مناصب تنفيذية في مورجان ستانلي وعمل في الخزانة وأقسام إدارة المخاطر والتدقيق المحاسبي خلال مسار عمله المصرفي، وفقاً للسيرة الذاتية التي نشرها البنك المركزي.

ولم يذكر المرسوم سبب التغيير أو أي تفاصيل إضافية.

وقبل عشرة أيام، أقال أردوغان محافظ البنك السابق ناجي إقبال وعين بدلاً منه شهاب قوجي أوغلو، الذي يدعم رؤية الرئيس بأن أسعار الفائدة المرتفعة تؤدي إلى زيادة التضخم.

ووفق تقرير نشرته "رويترز"، أدى القرار إلى اضطراب في السوق في ظل مخاوف من أن تركيا ربما تعود إلى سياسات اقتصادية غير تقليدية، من بينها فرض قيود على رؤوس الأموال لحماية عملتها.

لكن كبير مستشاري الرئيس للشؤون الاقتصادية قال إن تركيا لا تدرس فرض أي قيود على رؤوس الأموال.

كانت التركية قد فقدت أكثر من 1% من قيمتها، يوم الاثنين.



اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(31)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي