أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"نزار الفرا" يدعو لإغلاق البلد حتى "الله يفرجها"

الفرا

دعا الإعلامي الموالي لنظام الأسد "نزار الفرا" لإغلاق المدارس والجامعات وبعض الدوائر الحكومية لحتى "الله يفرجها"، معتبرا أن الدوام مع انقطاع وسائل النقل والمحروقات أمر غير منطقي.

وقال في منشور على صفحته "فيسبوك" اليوم الإثنين: "خلص بقى، بلد ما فيها محروقات لا بنزين ولا مازوت (بسبب قناة السويس طبعاً) مع تفشي كورونا من جديد الأفضل إعلان إغلاق المدارس و الجامعات و بعض الدوائر الحكومية وإيقاف الأنشطة غير الضرورية لحتى الله يفرجها، أما دوام ووظائف بحال مأساوي لوسائل النقل  فما راكبة أبداً أبداً".

وكان "الفرا" الذي يعتبر من أشد الإعلاميين دفاعا عن نظام الأسد رفع سقف انتقاده للأوضاع المعيشية مؤخرا، حيث قال في إحدى إطلالاته التلفزيونية: "كثير من الناس اليوم يقولون دعونا نرى سوريا التي تُرينا إياها قناة الدنيا سابقاً أو قناة سما حالياً، بمعنى كانت قناة سما تُري جانبا من المجتمع فيه شيء من الإشراق، مقابل جانب من الظلام التي تُريه قنوات غير سورية، اليوم لا تستطيع لا قناة سما ولا قناة الدنيا، ولا أي قناة تعمل في سوريا أن تثري شيئا غير الواقع الصعب في المجتمع والواقع المعتم الذي يخيم علينا".

ووجه كلامه للمسؤولين في النظام: "يا أخي اطلع احكي أي شي قول للناس أي شي ارجع حدثنا عن العقوبات المفروضة علينا والاحتلال الأميركي لمنابع النفط السوري، ارجعوا حدثونا اليوم بنفس الحكي الذي نعرفه طبعاً، بس حدا يطلع يقول للناس شو عم يصير".

كلام "الفرا" جاء بعد منشورات على صفحته "فيسبوك" انتقد فيها الأوضاع المعيشية من غلاء أسعار وانقطاع للمحروقات، بعيدا عن برنامج "التضليل الإعلامي" الذي خدع خلاله الموالين على مدار 10 أعوام، حيث عمل جاهدا لتعزيز كذبة وأوهام "المقاومة والممانعة"، وأن سوريا تتعرض لـ"مؤامرة كونية تستهدف وجودها".

زمان الوصل
(74)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي