أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تصعيد روسي جديد في إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

شنت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الإثنين، عدة غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، مستهدفةً الأطراف الغربية لمدينة إدلب، بالتزامن مع انعقاد اجتماع رفيع المستوى لمجلس الأمن يرأسه وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن في نيويورك حول الوضع الإنساني في سوريا، وانعقاد مؤتمر بروكسل (الخامس) للمانحين، يترأسه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، لبحث كيفية زيادة وايصال المساعدات الإنسانية للشعب السوري شمال غرب سورية.

وأوضح مراسلنا أن الطائرات الحربية الروسية، نفذت عصر اليوم الإثنين، أربع غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، استهدف مزارع ومحيط منازل المدنيين بالقرب من بلدة "عين شيب" بالطرف الغربي لمدينة إدلب، دون وقوع أي إصابة تذكر.

وأكد مراسلنا أن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها قصفت منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة، بأكثر من 200 قذيفة وصاروخ، ما يزيد عن 15 بلدة وقرية تقع على خطوط التماس في جبل الزاوية وجبل شحشبو جنوب إدلب، وقرى سهل الغاب غرب حماة، وريف حلب الغربي، وهي: "كفرعويد، سفوهن، بزابور، بينين، سرحة، بسامس، شنان، الرويحة، الفطيرة، فليفل، العنكاوي، الزيارة، المشيك، القرقور، وكفرحايا، وكنصفرة، والبارة، وكفر عمة"، ما أدى لدمار كبير في منازل المدنيين المنتشرة في المنطقة.

تزامن مع ذلك القصف، تحليق مكثف للطائرات الحربية الروسية، وطائرات الاستطلاع الروسية والإيرانية، لتحديد أهداف للمدفعية والراجمات.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي