أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الليرة تعكس اتجاهها نحو التراجع مجدداً


أنهت الليرة السورية مساراً ملفتاً نحو التحسن، دام خمسة أيام متتالية، لتعكس اتجاهها، خلال تعاملات يوم الأحد، وتخسر جانباً من المكاسب التي كانت قد حققتها، خلال الأيام الخمسة الفائتة.

وفي حصيلة تعاملات يوم الأحد، ومقارنة بأسعار إغلاق السبت، ارتفع "دولار دمشق"، 200 ليرة، ليُغلق ما بين 3450 ليرة شراءً، و3550 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في كل من حلب وحمص وحماة وإدلب، نفس أسعار نظيره في دمشق.

وارتفع سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية، في إدلب، 30 ليرة سورية، ليصبح ما بين 430 ليرة سورية شراءً، و440 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، بقي سعر صرف التركية مقابل الدولار، ما بين 8,02 ليرة تركية للشراء، و8,05 ليرة تركية للمبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو 250 ليرة، ليصبح ما بين 4200 ليرة شراءً، و4250 ليرة مبيعاً.

وارتفعت التركية في دمشق، بوسطي 30 ليرة سورية، لتصبح ما بين 430 ليرة سورية شراءً، و440 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.


اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(56)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي