أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بورنو / لنبدأ العد من جديد ..؟!! ... خليل صارم

مقالات وآراء | 2010-01-10 00:00:00
قصة هذه الأنظمة مع الكيان العنصري المجرم في فلسطين المحتلة كقصة تلك النكتة القديمة عن اثنين أعجبتهم لعبة الخطأ في العدد فيعيدان العد من جديد .
هكذا العلاقة المحرمة.. القذرة بين بعض الأنظمة العربية التي غرقت في عهرها مع هؤلاء الصهاينة .. يزعمون المفاوضات ..تبدأ المفاوضات تتدخل أطراف دولية تزعم أنها ترعى المفاوضات وهي حقيقة أكبر مساهم ومشارك في اللعبة ثم وبعد سنة أو سنتان يخرج الصهاينة بمقولة إعادة بدء المفاوضات دون شروط مسبقة .. بمعنى مسح كل ماتم ويبدأ العد من جديد . قد تستقيل الحكومة أو يعيدون الانتخابات .. والحكومة الجديدة لا علاقة لها بالسابقة .. المضحك في العهر الأعرابي أنهم يسوقون لهذا أو ذاك على أنه أفضل من سابقه .
هل تذكرون كم مرة أعادوا وكرروا تلك القصة .. لعبوها مع سوريا ولم تفسح لهم المجال في تكرارها فكانت تطالبهم دوما ً بالوديعة الخطية التي أودعت لدى الولايات المتحدة الأمريكية التي تتكتم عليها ولاتسلمها أوتعرضها على العالم .. قتلوا رابين .. لايهم .. مجرد مجرمون قتلوا واحدا ً منهم .
المضحك أكثر أنه وخلال عدواني تموز خرج علينا بعض الحمقى الذين يرددون بشكل ببغاوي مايريده العملاء والخونة .. أنه على سوريا أن تدخل الحرب لتستعيد الجولان ..؟ لم يقرأ هؤلاء الحمقى أن الأطلسي بعد أن اكتشف عجز الصهاينة وخسائرهم الفادحة كان يبحث عن مبرر للمشاركة المباشرة في تلك الحرب ..وأن أدواتهم في لبنان كانوا يضعون اليد على الزناد ومعهم بعض الأنظمة التي كانت تطالب الصهاينة بالقضاء على المقاومة حتى أعلنها أولمرت صريحة أنه على من يطالبنا بذلك أن يتفضل ويشارك .. كذلك الحال مع غزة .. هل تذكرون يومها أن السيد حسن نصر الله وقف أمام الإعلام مطالبا ً بفتوى تصدر عن مرجعية رسمية في لبنان أو مصر أو السعودية تطالب بالتدخل لصالح غزة حتى لايتكرر ماحدث أثناء عدوان تموز لكنهم صمتوا صمت القبور لابل أنهم ذهبوا إلى حد اختلاق الافتراءات ضد المقاومين في غزة . إذا كانوا قد زعموا النسيان فنحن لم ننسى بعد . ومع ذلك يتمادون في فجورهم ويتهمون سوريا وكأن الناس أغبياء .
سوريا قبلت أيادي الأنظمة التي هرولت باتجاه أوسلو وشرم الشيخ ..توسلت إليهم أن وحدوا المسارات ولاتذهبوا منفردين .. لكنهم أصروا على الذهاب منفردين لأن كل منهم كان يتصور ليلة حمراء على طريقته .. فيعود بالكاد قادرا ً على السير ..تماما ً كما في مسرحية شاهد ماشفش حاجة .
الآخرون أعجبتهم اللعبة فكرروها وكرروها دون ملل أو كلل .. يقولون أنهم جنحوا للسلم .. أي سلم هذا ..؟ هنا لاينطبق النص .!!
يقولون أنهم لا يعودون إلى المفاوضات مالم تتوقف عملية بناء المستوطنات والبناء مستمر دون توقف .!!.
إذا توقفت بالنتيجة عمليات البناء .. سنسألهم ما لذي بقي موضوعا ً للمفاوضات ..؟ أين الأرض التي يفاوضون عليها .؟!.ألم تبتلعها المستوطنات .؟ ثم كيف سيتم استبدال الأراضي ..؟ هل يقصدون أن يدمروا غزة ويبيدون سكانها ثم يقدمونها لهم بعد أن يضموا اليها شيئاً من النقب وهكذا يصنعون دولة فلسطينية هناك لها ساحل وحدود فيهجرون اليها ما بقي من سكان في الضفة الغربية والقدس ..؟!! قد يكون هذا ما خفي .. ألا يقال أن ما خفي أعظم .. إذا ً انتظروا الأعظم لو طال عمر هذه الأنظمة أكثر .؟
إبدأوا العد من جديد وبدون شروط مسبقة ..؟ هل تذكرون تلك النكتة ..؟ لا أستطيع كتابتها خوفا ً من خدش حياء تلك الأنظمة العاهرة , الفاجرة , الفاقدة للحياء والتي تعتقد أن أبناء هذه المنطقة يمكن خداعهم أو أنهم حسنوا النوايا إلى حد الغباء والبلاهة .؟
انتبهوا لقد تنازلوا عن الضفة الغربية بالكامل مقابل بضعة ليالي حمراء وحفنة من الخرز وبالونات ملونة .. و... سبعة فضيات .. إنهم يبيعون المسيح ومحمد لقتلة الأنبياء ويقدمون رأس النبي يحي أو يوحنا المعمدان مرة ثانية على طبق من فضة مقابل نمرة ستربتيز تقدمها سالومي , أو عاهرات تل أبيب اللواتي يواعدونهم في شاليهات نهاريا وفنادق تل أبيب " هل تعرفون من يملك شاليهات في نهاريا " .؟..و..ربما في قصورهم . ( لماذا ربما ) .؟. هو فيلم بورنو طويل ..طويل . انتظروا بقية الأجزاء إن لم تتحركوا وتضعوا حدا ً لهذا العهر والفجور . . إنهم يسعون لإبادة كل سكان غزة يا أبناء الـ ...... فهل من بقية ماء في الوجوه أم أن شرايينكم قد تحولت إلى مجار ِ لماء آسن . . لقد اقتربت الساعة فمن يسارع ليشهد شق القمر .. الويل لكم إن لم ............!!!!!!!!!!!

*  سوريا kh.sarem@gmail.com
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المحكمة الرياضية توافق على تقليص عقوبة نيمار      قوات دولية كردية تشن حملة دهم واعتقال شرق الرقة      ريف حلب: مقتل طفل في "عفرين" وسقوط مصابين إثر اشتباكات عائلية في "الباب"      "فيسبوك" تزود منشئي المحتوى بأدوات جديدة عبر منصاتها      طهران تستضيف القمة الثلاثية السادسة حول سوريا      منتصف الشهر القادم.."غوغل" ستكشف عن هواتف Pixel 4      ناشطون يرصدون سوء معاملة المفوضية العليا للاجئين سوريين في لبنان      خامنئي: لا تفاوض مع الولايات المتحدة وسياسة الضغط لا قيمة لها