أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد التقاعد الثاني لرجل "الحرس الثوري" الإيراني..الأسد يعيد تعيين "الفتى المدلل" قائدا للقوى الجوية

مع بشار - ارشيف

علمت "زمان الوصل" أن نظام الأسد أعاد تعيين اللواء طيار "حسان علي" المنحدر من (القرداحة- طرجانو) قائداً للقوى الجوية مرة أخرى بعد أن أحال قائد القوى الجوية السابق اللواء طيار "أحمد بللول" من (جبلة- بيت ياشوط) مرة أخرى إلى التقاعد.

وكانت قيادة النظام قد عينت "حسان علي" قائداً للقوى الجوية بتاريخ 23/10/2020 للمرة الأولى خلفاً للواء "أحمد بللول" بعد أن أحيل الأخير حينها إلى التقاعد بنفس التاريخ بحكم القانون بعد أن استنفذ كل أنواع التمديد بالمنصب نظرا لشدة إجرامه وولائه للنظام وللحرس الثوري اللإيراني، حيث ما لبث أن أعيد إلى الخدمة كقائد للقوى الجوية والدفاع الجوي مرة أخرى بتاريخ 25/11/2020 بطلب إيراني لإنهاء ملفات عسكرية كان قد عقدها "بللول" مع الجانب الإيراني، حيث قام بآخر زيارة له إلى إيران في كانون الثاني يناير الماضي على رأس وفد عسكري كبير.

ورجح المصدر أن يكون "بللول" قد أنهى الملفات العالقة مع الجانب الإيراني، لافتا إلى أن ضغطا روسيا دفع النظام إلى إنهاء خدمته مرة أخرى وإحالته إلى التقاعد مرة أخرى، وبذلك يكون "بللول" قائد القوى الجوية الوحيد في تاريخ سوريا الذي يعاد إلى منصبه بعد أن أحيل إلى التقاعد.

ويعود "حسان علي" الذي كان يطلق عليه في القوى الجوية السورية بـ"الفتي المدلل" والمدعوم حالياً من  روسيا، إلى منصبه كقائد للقوى الجوية مرة أخرى بعد أن أمضى أكثر من شهرين في الظل كنائب لقائد القوى المعاد إلى الخدمة "أحمد بللول".

وكشف المصدر أن "حسان علي" الذي تخرج من الكلية الجوية عام 1980 نفذ حين كان قائدا لـ"اللواء14" أكثر من 30 ألف طلعة جوية بمعدل وسطي يساوي 4 قنابل من مختلف العيارات في كل طلعة، أي ما ينوف عن 120 ألف قنبلة جوية من كل الفئات والأصناف ضد المدن والقرى السورية الثائرة.

وأضاف "ارتكب طياروا اللواء 14 تحت امرة العميد "حسان علي" أثناء قيادته للواء آلاف المجازر ضد المدنيين الأبرياء وخاصة في محافظات حماة وإدلب وحلب واللاذقية.

زمان الوصل
(92)    هل أعجبتك المقالة (106)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي