أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معهد ألماني يستضيف "بثينة شعبان"

لم تنجح حملة ناشطين وحقوقيين وأكاديميين سوريين في منع دعوة تلقتها مستشارة الأسد "بثينة شعبان" إلى معهد "شيلر" في ألمانيا يوم الأحد، لتشارك في مؤتمر حول حلول للأزمات العالمية والتنمية السلمية.

وسبق مشاركة المراة التي دافعت عن جرائم الأسد بشراسة محاولات للناشطين إرسال ايميلات إلى معهد "شيلر" في ألمانيا مطالبين بإلغاء دعوة أرسلها إلى "شعبان"، وعدم استضافتها كونها أحد أركان النظام المسؤول عن قتل وتعذيب وتهجير السوريين.

وبدأ المؤتمر اليوم الأحد عبر الإنترنت ويتحدث خلاله ممثلون رفيعو المستوى من جنوب غرب آسيا والصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية والعديد من البلدان الأخرى في المؤتمر الدولي معهد "شيلر" حول قضايا "حلول للأزمة العالمية، حلول للأزمة الاستراتيجية، تنمية سلمية مع التركيز على طريق الحرير الجديد جنوب غرب آسيا بدلاً من الحروب والتغلب على الجوع والأوبئة"، كما جاء في الموقع الرسمي للمعهد.

المؤتمر استضاف "بثينة شعبان" في الجلسة الثانية للحديث "الأزمة الاستراتيجية التي تواجهها البشرية"، وهو ما اعتبره ناشطون ومعلقون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي مفارقة غريبة من معهد يرفع شعار كرامة وحقوق الإنسان ويستضيف في نفس الوقت أحد أركان نظام الأسد مرتكب أفظع وأبشع انتهاكات حقوق الإنسان.

معهد "شيلر" هو جمعية مسجلة يقع مقرها الرئيسي في "فيسبادن" وتعمل بشكل وثيق مع المنظمات الشريكة التي تحمل الاسم نفسه أو مع مجموعات الأصدقاء في العديد من البلدان في أوروبا وحول العالم.

يتألف مجلس إدارة معهد "شيلر" الألماني من "هيلجا زيب لاروش" (رئيسة) ، و"راينر أبيل، وأولريك ليلج وليونا ماير كاساي".

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (82)

2021-03-22

"المؤتمر استضاف "بثينة شعبان" في الجلسة الثانية للحديث "الأزمة الاستراتيجية التي تواجهها البشرية"، وهو ما اعتبره ناشطون ومعلقون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي مفارقة غريبة من معهد يرفع شعار كرامة وحقوق الإنسان ويستضيف في نفس الوقت أحد أركان نظام الأسد مرتكب أفظع وأبشع انتهاكات حقوق الإنسان." كلهم كاذبون منافقون متواطؤون.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي