أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إنقاذ 4 أشخاص بينهم طفل من محاولة خطف بين درعا والسويداء

نجا 4 أشخاص أمس السبت، من محاولة خطف في بلدة "جبيب" بريف السويداء الغربي، بعد تدخل اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن "مجموعات تابعة للواء الثامن، حرّرت عددا من المخطوفين في بلدة (جبيب) في ريف السويداء الغربي، وذلك بعد اختطافهم من قبل إحدى عصابات الخطف في المنطقة".

ونقل التجمع عن اللواء بياناً أكد فيه إن عناصره "حرروا 4 أشخاص من سكان بلدة (معربة) في ريف درعا الشرقي وهم (مزيد محمود الشقران)، و(ناجي خالد الفلاح)، و(جمال يحيى يحيى)، والطفل (أسامة مزيد الشقران)، وذلك بعد توجه دوريات من اللواء إلى موقع عملية الخطف، وتمكنها من تحريرهم وتسليمهم لذويهم في بلدة معربة".

وقال البيان إنّ "المجموعة الخاطفة أخفت المحتجزين في بلدة جبيب، وذلك بعد اختطافهم وسلب سيارتهم أثناء عودتهم من عملهم في بلدة أم ولد في ريف درعا الشرقي".

وأوضح البيان أن "هذه العملية هي استكمالاً لعمل اللواء الثامن القائم على حماية المدنيين ومكافحة جميع أشكال الجريمة، ووضع حد لعمليات الخطف في المناطق التي يتواجد فيها اللواء الثامن والمناطق المجاورة لها"، وفق قوله.

ولفت التجمع إلى أن عصابة مسلحة قامت في يوم 13 آذار/مارس الجاري بخطف مدنيين اثنين من محافظة درعا أثناء تواجدهما في محافظة السويداء بقصد العمل، ينحدر أحدهما من بلدة "ناحتة" شرقي درعا، والآخر من مدينة "طفس" غربي درعا، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وأوضح أن عمليات الخطف تأتي في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده المنطقة الجنوبية، وغياب كامل لدور الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد، حيث تصاعدت وتيرة تلك العمليات في هذه المنطقة كونها منطقة حدودية بين محافظتي درعا والسويداء، اللتين تشهدان حالة توتر على خلفية عمليات الاختطاف المتبادلة التي تنشط بين الحين والآخر.

زمان الوصل - رصد
(51)    هل أعجبتك المقالة (90)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي