أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طالبت بحرمان اللاجئين من المواد المدعومة.. فنانة استعراضية لبنانية تختصر الحياة في سوريا بمسلسل "ضيعة ضايعة"

ديب

شنت الفنانة الاستعراضية اللبنانية "ريما ديب" حملة عنصرية على اللاجئين السوريين في لبنان، وقالت الفنانة المعروفة بفيديوهاتها التي تتناول مواضيع جنسية مثيرة للجدل "مين منا مانو سامع بجودة أبو خميس وديبة بمسلسل ضيعة ضايعة"؟

وأضافت "ديب" في فيديو نشرته على صفحتها في "فيسبوك" أمس الثلاثاء:
"هذا المسلسل يجسد واقع الحياة الاجتماعية في سوريا، وطريقة تعاطي الرجل مع زوجته، أو مع السيدة التي تكون أمامه، وفي هذا المسلسل يقوم الممثل "جودي" بإهانة زوجته "ديبة" ويضربها بالصرماية، ويشتمها، ويسمعها كلام نابي، ويصفها بالحيوانة، والخنزيرة".

واعتبرت أن "هذه بيئة، هذا نمط حياة، بغض النظر إذا كان فقير أوغني، هيك بيربا".

وخاطبت "ديب" الرجال السوريين قائلة: "إذا إنتو لنسوانكم مابتحترموها، كيف بدكم تحترموني إلي؟ أنا لا أنتظر ذلك منكم".

وأردفت قائلة "السيدة السورية لم تنل حريتها، ولم تطالب بحقوقها إلا عندما خرجت من سوريا، السيدة السورية في لبنان سائحة وليست نازحة، أما في سوريا فهي سلعة تباع وبأرخص الأثمان، وتباع ماديا ومعنويا، لكن في لبنان أصبحت ست وأميرة، لأننا في لبنان نقدر السيدة ونعطيها حقوقها، ونقف إلى جانبها".

وزعمت الفنانة الاستعراضية أن اللبناني أثناء حرب 2006 "طلع ع سوريا بمصرياتو، وإنتو كتير إستفدتو من وراه، اللبناني ياما دعمكم، وأهمها في الحرب في سوريا".

منوهة بقولها: "إنتو مانكم مفروضين علينا، في حرب سوريا قديش المقاومة ضحت، وقديش عندها شهداء، وقديش انغدر فيها من السوريين".

وأضافت ديب: "السوريين في لبنان بيسرقوا مي بعضهم، ولا يمكن أن يستفيد لبنان من النازح السوري لأنه يحضر علبة التونا من سوريا".

وكانت الفنانة المذكورة قد طالبت في فيديو بثته على صفحتها في "فيسبوك" أول أمس الإثنين بحرمان اللاجئين السوريين من شراء المواد التموينية المدعومة من الدولة، وطالبت وزير الاقتصاد اللبناني بإعطاء أوامره لأصحاب البقاليات والمتاجر اللبنانية لمنع دخول السوريين لشراء المواد التموينية المدعومة.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(227)    هل أعجبتك المقالة (137)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي