أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البابا: سوريا تشهد أخطر الكوارث الإنسانية في عصرنا

جدد البابا فرانسيس "مناشدته القلبية" لجميع الأطراف في الصراع السوري لإظهار "بوادر حسن النية حتى يمكن فتح بصيص أمل للسكان المنهكين".

وذكرت وكالة ( أ ب) أن البابا "صلى صلاة من أجل سوريا خلال مباركته التقليدية يوم الأحد في ساحة القديس بطرس"، مشيرًا إلى "مرور عقد على بدء الصراع الدموي".

قال البابا: " لقد تسبب في واحدة من أخطر الكوارث الإنسانية في عصرنا، مع عدد غير معروف من القتلى والجرحى، وملايين اللاجئين، وآلاف المفقودين، ودمار وعنف من كل نوع، ومعاناة هائلة لجميع السكان، ولا سيما الفئات الأكثر ضعفا، بما في ذلك الأطفال والنساء وكبار السن".

وأعرب فرانسيس عن أمله في "التزام حاسم ومتجدد" من المجتمع الدولي، بحيث "بمجرد إلقاء السلاح، يمكن إصلاح النسيج الاجتماعي لبدء إعادة الإعمار والانتعاش الاقتصادي".

زمان الوصل - رصد
(13)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي