أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزير ألماني: سوريا أكبر مأساة في القرن الحالي

أرشيف

أكد وزير التنمية الألماني "غيرد مولر"، أمس الأحد، أن سوريا أصبحت أكبر مأساة في القرن الحالي، مشددا على أن الذكرى العاشرة للثورة يجب أن تكون دعوة للمجتمع الدولي لإظهار التضامن الدولي.

جاء ذلك في افتتاحية نشرها "مولر" في صحيفة "فيلت آم زونتاغ" المحلية، قال فيها إن "معظم مناطق البلاد في حالة خراب، وقتل 600 ألف شخص، فيما يعيش 80 بالمائة من السكان في فقر، ولا يتقاضون سوى دولارا واحدا أو أقل في اليوم".

وطالب بإجراء محاولة جديدة لحل سياسي للصراع، معتبرا أنه "يتعين على الأمم المتحدة، وكذلك الاتحاد الأوروبي، اتخاذ إجراءات حاسمة في هذا الصدد".

وأضاف أن "أزمة فيروس كورونا أدت إلى تفاقم الأوضاع على الأرض".

وحث المسؤول الألماني جميع الدول المشاركة في مؤتمر سوريا المقرر أن يعقد في نهاية آذار/مارس الجاري إلى تكثيف جهودها، مشيرا إلى أن بلاده قدمت مليارين، و200 ألف يورو لسوريا العام الماضي.

زمان الوصل - رصد
(26)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي