أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير يرصد الأزمات الإنسانية في سوريا منذ اندلاع الثورة ضد الأسد

من مخيمات إدلب - جيتي

أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا" يوم الأحد، ملخص أبرز الأحداث التي مرت بها سوريا من أزمات إنسانية خلال عشر سنوات منذ اندلاع الثورة ضد الأسد.

وقال الفريق في بيانٍ له إن "عدد النازحين السوريين داخل البلاد قد بلغ 6.9 مليون نازح، منهم 1.9 مليون نازح يقنطون في مخيمات النازحين ومراكز الإيواء، بالإضافة إلى عدد اللاجئين السوريين في بلدان اللجوء الذي بلغ 6.5 مليون لاجئ".

وأضاف البيان أن "عدد المدارس المدمرة قد بلغت نسبتها ما يزيد عن 41 % من إجمالي المدارس في سوريا، وأكثر من  2.5 مليون طفل تسربوا عن التعليم خلال العشر سنوات الماضية".

كما أشار الفريق إلى أن "أكثر من 75% من المشافي في سوريا إما مدمرة بشكلٍ كامل أو جزئي أو خارج عن الخدمة بسبب القصف الذي طالها سواء بالاستهداف الأرضي أو الجوي"، موضحاً أن "البنى التحتية والمشاريع الحيوية المدمرة بلغت نسبتها 67%".

ولفت البيان إلى أن "نسبة خسائر الاقتصاد السوري تجاوزت عتبة 500 مليار دولار أمريكي، وأسعار المواد الأساسية تضاعفت أكثر من 120 مرة حتى نهاية عام 2020، بالإضافة لخسائر العملة المحلية التي تضاعف سعرها أكثر من 91 مرة منذ بداية 2011".

وأكد البيان أن "نسبة السوريين الذين هم تحت خطر الفقر بلغت 84.3%، منهم 3.1 مليون نسمة وصلوا إلى مرحلة المجاعة".

وأشار الفريق إلى أن "أكثر من 1.8 مليون مدني أُصيبوا جراء العمليات العسكرية التي شنتها قوات الأسد وروسيا وإيران، منهم 230 ألف أصبحوا من أصحاب الاحتياجات الخاصة".

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي