أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هجوم صاروخي جديد يستهدف حراقات تكرير الفيول في ريف حلب

قال مدير المكتب الإعلامي لمنظومة الدفاع المدني في حلب "إبراهيم أبو الليث" لـ "لزمان الوصل" إن مدنيين إثنين أُصيبا بجروح متوسطة مساء اليوم الأحد، إثر قصف بصواريخ بعيدة المدى (أرض – أرض) من قبل قوات النظام استهدفت حراقات بدائية لتكرير (الفيول) في منقطة "الحمران" بالقرب من مدينة "جرابلس"، ومحيط بلدة "ترحين" قرب "الباب" شرق حلب شمال سوريا.

وأشار أبو الليث إلى أن الصواريخ التي استهدفت الحراقات جميعها محملة بقنابل عنقودية، أدت لحريق ضخم في حراقات "ترحين"، عملت فرق الإطفاء على إخمادها بعد جُهد مكثف من بعض قطاعات الدفاع المتواجدة في المنطقة.

وأكد مصدر مطلع في "وحدات الرصد والمتابعة" التابعة للمقاومة السورية أن قوات الأسد المتمركزة في مطار "كويرس" أطلقت ثلاثة صواريخ بالستية بعيدة المدى من نوع "توشكا" تحمل قنابل عنقودية، اثنان منها استهدفا منطقة حراقات تكرير الفيول في منطقة "ترحين"، وآخر استهدف حراقات تكرير الفيول وتجمع الصهاريج في منطقة "الحمران" شرق حلب.

وكان القوات الروسية المتمركزة في بوارجها العسكرية في البحر المتوسط قبالة السواحل السورية، قد استهدفت في السادس من آذار/ مارس الجاري، بصاروخ من نوع "إسكندر" المطور محطات تكرير الفيول وسوق المحروقات في منطقة الحمران، تلاها بدقائق استهداف لذات المكان، بالإضافة لحراقات "ترحين"، بصواريخ بالستية عددها 6 من نوع "توشكا" محملة بقنابل عنقودية، أدى ذلك لمقتل ثلاثة مدنيين، ومتطوع من فرق الدفاع المدني أثناء عمله على إخماد الحرائق، بالإضافة لاحتراق وتعطل 200 صهريج على الأقل ضمن تلك الحراقات.

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي