أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألغام الأسد تواصل إزهاق أرواح المدنيين في حماة

أرشيف

قُتل وجرح عدد من المدنيين، يوم الجمعة، إثر انفجار ألغام أرضية من مخلفات الأسد، في ناحية "السعن" ضمن بادية ريف حماة الشرقي، وفي ريف حماة الشمالي، وفي محيط مدينة "خان شيخون" بريف إدلب الجنوبي.

وحصلت "زمان الوصل" على معلومات من مصادر محلية تُفيد بأن ثلاثة مدنيين بينهم طفلان قُتلوا ظهر اليوم الجمعة، إثر انفجار لغم مضاد للدروع من مخلفات قوات الأسد في سيارة تقل عُمال فعالة ضمن ناحية "السعن" في البادية السورية بالقرب من قرية "العمية" بريف حماة الشرقي.

وأشارت المصادر إلى أن الرجل والأطفال الذين قُتلوا، كانوا يجمعون "الكمأة" المنتشرة بكثرة ضمن البادية السورية الممتدة من دير الزور شرق البلاد إلى حدود درعا جنوب سوريا.

في سياق متصل، أكدت المصادر ذاتها أن شابا مدنيا، قضى صباح اليوم، أُصيب شابان آخران كانوا برفقته بجروح خطرة، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد بجرار زراعي أثناء فلاحة أرضٍ زراعية في محيط قرية "لحايا" بريف حماة الشمالي.

كما أُصيب مدنيان اثنان، كانوا يستقلون دراجة نارية إثر انفجار لغم أرضي، ظهر اليوم الجمعة، ضمن أرضٍ زراعية كانوا يعملون بها في محيط مدينة "خان شيخون" جنوب محافظة إدلب.

وكان مدنياً يعمل برعي الأغنام قد قضى يوم الأربعاء الفائت، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد أيضاً، ضمن أرضٍ زراعية كان يرعى ماشيته فيها في محيط قرية "الجرنية" شرق مدينة "السقيلبية" ضمن منطقة سهل الغاب شمالي غربي حماة.

كما قتل 18 مدنياً جُلهم من النساء والأطفال، وهم عُمال (فعالة) الأحد الفائت، إثر انفجار لغمين مضادات للدروع بسيارات من نوع "كيا" كانت تقلهم في قرية "رأس الأحمر" بمنطقة "وادي العزيب" قرب "السلمية" ببادية حماة الشرقية.

زمان الوصل
(97)    هل أعجبتك المقالة (101)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي