أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ردا على الخروقات.. "الفتح المبين" تقتل 3 عناصر للأسد بينهم ضابط جنوب إدلب

أفادت مصادر في "وحدات الرصد والمتابعة" التابعة لفصائل المعارضة السورية عن وقوع قتلى وجرحى لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها، إثر استهداف مواقع عسكرية لهم شرق إدلب.

وأكدت المصادر مقتل ضابط برتبة ملازم أول، وعنصرين آخرين، وجرح خمسة آخرين، إثر استهداف فوج المدفعية التابعة لغرفة عمليات "الفتح المبين" معسكراً تدريبياً لقوات الأسد داخل بلدة "مرديخ" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق محافظة إدلب.

وقصفت "الفتح المبين" بعدة قذائف مدفعية مقرات عسكرية لـ"الفرقة 25 مهام خاصة" وميليشيا "حزب الله" اللبناني داخل مدينة "سراقب" شرق إدلب، مُعلنة عن وقوع جرحى في صفوف تلك الميليشيات، حسب المصادر نفسها.

يأتي ذلك رداً على قصف قوات الأسد بشكل يومي، قرى وبلدات "الفطيرة، وسفوهن، وكفرعويد، وفليفل، والحلوبة، والعنكاوي، والزقوم" جنوبي إدلب، بالإضافة لـ"تلال الكبانة، والتفاحية" شرق اللاذقية، ما أدى لإصابة مدني في بلدة "كفرعويد" بجروح طفيفة، وإلحاق أضرار مادية جسيمة في الطرقات الرئيسية المؤدية لتلك المناطق والبلدات.

يشار إلى أن سرايا القنص العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" تمكنت مساء أمس، من قتل ضابط برتبة ملازم أول يتبع لـ"الفرقة 25 مهام خاصة"، إثر استهدافه بطلقة قناص على جبهة "كفربطيخ" شرق إدلب.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي