أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مجهولون يستهدفون ضابطا للأسد واحتجاجات مطالبة بالإفراج عن معتقل

ما زالت حالة الاحتقان والتوتر سيدة المشهد في الجنوب السوري، يتخللها هجمات بين الحين والآخر ضد قوات الأسد، فيما شهدت مدينة "درعا البلد" احتجاجات مطالبة بالإفراج عن أحد المعتقلين في سجون النظام.

واستهدف مسلحون مجهولون اليوم الثلاثاء، الضابط المسؤول عن مؤسسة الري غربي مدينة درعا، وهو ملازم أول يتبع للفرقة الرابعة، مطلقين عليه الرصاص على طريق "المزيريب – اليادودة" ما أدى لمقلته على الفور.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" أن الضابط نقل مستشفى "درعا الوطني" جثة هامدة، بينما لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

في سياق متصل، هز انفجار ضخم اليوم الثلاثاء، مدينة "الصنمين" في الريف الشمالي، محدثا حالة من الخوف والهلع في صفوف المدنيين، فيما شهدت المنطقة انتشارا أمنيا وعسكريا كثيفا.

ووقع الانفجار بالقرب من مسجد الصحابي "بلال الحبشي" وسط المدينة، ما تسبب بإحداث دمار كبير في المسجد.

من جهة ثانية، شهدت مدينة "درعا البلد" أمس الإثنين، احتجاجات غاضبة للمطالبة بالإفراج عن الشاب المعتقل "محمد يوسف السلامة"، وفق ما ذكر "تجمع أحرار حوران".

وقال إن المحتجين أطلقوا هتافات مناهضة للنظام، وأغلقوا العديد من الطرقات وأضرموا النار بالإطارات، بعد اعتقال النظام للشاب "محمد يوسف السلامة" في 8 شباط/فبراير الفائت، في شعبة التجنيد في حي "القابون" بدمشق، أثناء محاولته استصدار معاملة تُثبت بأنّه وحيد لأهله بعد اغتيال شقيقه "قاسم السلامة" في 18 كانون الأول/ديسمبر 2020 في حي "السيبة" بدرعا البلد.

ونقل عن مصدر مقرّب من "السلامة" قوله إنّ الشاب تسلّم ورقة مطلع شهر شباط/فبراير الفائت من شعبة تجنيد درعا ليمضي في استصدار معاملة الإثبات بأنّه وحيد لأهله، مشيرا إلى أن الشاب أجرى التسوية الأخيرة في مركز "السرايا" بدرعا المحطة، وهي "التسوية" التي ادّعى ضباط نظام الأسد بأنّها تشمل كافّة الأفرع الأمنية، وتأخذ الصفة القضائية بحضور قاضي الفرد العسكري.

في غضون ذلك، عثر الأهالي على جثة "محمد صلاح نايف المحاميد"، بالقرب من قرية "نهج" غربي درعا، وعليها آثار إطلاق نار. وينحدر "المحاميد" من "درعا البلد"، يحمل بطاقة تسوية ومصالحة، وفق ما ذكرت صفحات محلية.

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي